أخبار ساخنة

اجتماع للأحزاب لتهدئة الاوضاع في السعديات تمهيدا للمصالحة



تستمر المساعي والإتصالات والإجتماعات بين القوى السياسية والأحزاب في منطقة إقليم  الخروب لتهدئه الأوضاع والأجواء وتنفيس الإحتقان في منطقة السعديات في ضوء الإشكال الأخير، لوضع حد لهذه الإشكالات المتكررة بين حين وآخر. ولهذه الغاية عقد ممثلو عن الأحزاب إجتماعا في منزل المنسق العام لتيار المستقبل في محافظة جبل لبنان الجنوبي الدكتور محمد الكجك، وحضره عن الحزب التقدمي الإشتراكي وفد برئاسة وكيل داخلية الحزب في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد، وعن حزب الله وفد تقدمه مسؤول الحزب في الجبل بلال داغر، وعن الجماعة الاسلامية المسؤول السياسي في الجبل عمر سراج، وعن عشائر العرب الشيخ كامل ضاهر (ابو ديب)، حيث تم التباحث والتداول في آخر الاتصالات والجهود التي تقوم بها الاحزاب في السعديات بين القوى السياسية والعشائر تمهيدا لعقد المصالحة في المنطقة.

وتم خلال الاجتماع تناول الأوضاع في السعديات من مختلف جوانبها وتداعياتها السلبية والخطيرة على المنطقة، في حال لو استمر هذا التدهور والتوتر الحاصل بين طرفي النزاع"، وكان تأكيد من الجميع على المحافظة على الاستقرار والسلم الأهلي ومنع الإخلال بالأمن من أي جهة كان"، واتفق المجمعون على رفع الغطاء عن جميع المشاكل الشخصية والفردية في السعديات"، محذرين من مغبة تطورها نحو اشكالات مسلحة لا تحمد عقباها"، مشددين على دور القوى الأمنية والجيش في اتخاذ الإجراءات اللازمة لحفظ الامن والاستقرار في السعديات".

وتمنى المجتمعون على قيادة الجيش ابقاء نقطة ثابتة للجيش في السعديات لمنع الظهور المسلح والسيارات ذات الزجاج الداكن من التجوال داخل السعديات"، ونبهوا الى ضرورة منع الاستفزازات، عبر منع اطلاق الشعارات المذهبية والطائفية من خلال مكبرات الصوت ورفع الاعلام والرايات الحزبية"، كما أكد المجتمعون على ضرورة ان "يستخدم مصلى السعديات والمسجد للعبادة والصلاة فقط، لا أن تكون منبرا للتحريض المذهبي والشحن الطائفي."

وعلم ان القوى السياسية اتفقت على اعطاء نفسها مهلة لتنفيذ ما اتفق عليه على الارض، تحضيرا لعقد لقاء موسع بين جميع الاطراف والعشائر في السعديات لاتمام المصالحة بين المتخاصمين لعودة الامور والاوضاع الى طبيعتها.