المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
الدكتور نبيل محمود الخطيب
الدكتور نبيل محمود الخطيب

الشيخ الدكتور نبيل محمود الخطيب، ولد في السابع عشر من  شهر ديسمبر(كانون الثاني) سنة 1943 ميلادية في قرية مزبود - قضاء الشوف -  محافظة جبل لبنان، لأم (شيخة) وقورة  وأب (شيخ) مثقف، متواضع وذو رؤية إنسانية ثاقبة وصائبة،  تخلّى عن لقب المشيخة طوعاً على سند من القناعة إن (الألقاب لا تصنع الرجال بل العكس هو صحيح)، وذلك في الوقت الذي بقي فيه السواد الأعظم من عائلة الخطيب (شيوخاً) يعتزّون بلقب يرافق أسماءهم، منح لأجدادهم عن جدارة وأحقية، فظلّ اللقب مرافقاً للخلف تذكيراً لهم بعظمة السلف. 

حمل في قلبه المحبة الدائمة لموطن رأسه لبنان ولبلد الانتماء والوفاء الكويت، وذلك قبل وبعد حصوله على الجنسية الكويتية بمرسوم أميري رقم (222/2005) صدر بتاريخ 27 أغسطس (آب) 2005، للخدمات الجليلة التي قدمها لهذا البلد الذي بادله الحب والوفاء. 

تنقل في مراحل الدراسة الابتدائية والمتوسطة والثانوية بين مدارس بلدته ومدارس مدينة صيدا الجنوبية، المدينة التي بقي -إلى يوم وفاته- يكنّ لها حباً خاصاً وحنيناً وفيّاً إلى أزقتها القديمة وقناطر أسواقها الأثرية، فيزورها، يسلم على بحرها ويحاكي جدرانها ويتمتع بمذاق مأكولاتها الشعبية كلما كانت تسنح له الفرصة بزيارة وطنه الأم لبنان.  

عصامي، لم يشغله تحصيله العلمي عن الخوض بمعترك العمل، فتمتع منذ حصوله على الشهادة المتوسطة بمقدرة فائقة على إن يجاري من يكبره سناً وتجربةً وعلماً بتأسيس مركز للتعليم الأهلي، فظهر حبه للعطاء باكراً وقدّم من علمه ووقته ونضجه إلى عشرات التلاميذ الذين فاقوه في كثير من الأحيان بسنوات العمر. 

حصل على البكالوريا اللبنانية (شهادة الثانوية العامة) في يوليو ( تموز) 1963 ميلادية، واشتغل فيما تلى من أيام عمره الحافل بالانجازات والتحديات في الصحافة  المكتوبة، الأمر الذي راكم التجربة لديه إلى أن أوكلته فيما بعد إذاعة الكويت مهمة إعداد برنامج اجتماعي وثقافي  يومي. 

منذ فجر شبابه،  ولاسيما في فترة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، كان ناشطاً سياسياً واجتماعياً، مما جعله من رواد حركات التحرر الفكري والثقافي والاجتماعي على صعيد منطقته ولبنان. إلا إن حماسته للتغير لم تقترن بميل للشغب والتهديم والانقلاب على الموروثات الأخلاقية. فقرن بين واجب الحفاظ على تقاليد المجتمعات وبين وجوب التقدم نحو تغيير ملائم وناجح. وهكذا في كل مراحل عمره كان التقدمي الذي يريد للوطن العربي مزيداً من التقدم، والعروبي الذي لا تضيق زاوية رؤيته الطموحة عند حدود الأسرة أو القبيلة أو الإقليم السياسي والجغرافي، وبقي طوال حياته الرجل الذي يشتغل بعلم السياسة من منظور اجتماعي ويشتغل بعلم الاجتماع بسياسة الرشد والخدمة العامة.  

التحق بجامعة بيروت العربية، كلية الآداب -قسم الفلسفة والاجتماع- واشتغل طوال سنوات الدراسة في شركة الاتحاد الهندسي (خطيب وعلمي)، فكافح وجمع بين متعة الحياة الجامعية ولذة العمل الدؤوب إلى أن نال الشهادة الجامعية (الليسانس) في يونيو (حزيران) 1971 ميلادية. 

إلا أن الطائر الوديع الذي غرد في بلده فأطرب من حوله بحب وعطاء وحنو قلّ نظيرهم، ما لبس أن  ترك عشه الهانئ بحثاً عن مزيد من الطموح، فتوجه إلى فرنسا، قبلة من يريدون الاستزادة من المعرفة والعلم والفكر والإبداع، فالتحق بجامعة (بوردو)، المدينة التي تغسل أقدامها أمواج المحيط الأطلسي، فحصل من جامعاتها على الشهادة التحضيرية في الدراسات العليا، في مايو (أيار) 1972ميلادية.

 ومن ثم تلقفه الأستاذ الدكتور (سيغار) وهو من أشهر أساتذة علم الاجتماع الفرنسيين في زمانه، فتبناه فكرياً وانسجمت الشخصيتان إلى أن أنتج هذا الود المعرفي والاحترام الوقاد والتفاعل الفكري والحضاري أطروحتي دكتوراه، نال على أساسهما الطالب نبيل محمود الخطيب:

¯   شهادة الدكتوراه في العلوم الاجتماعية (اجتماع تنموي) في  يونيو (حزيران) 1974 ميلادية.

¯   شهادة دكتوراه الدولة في الآداب والعلوم الإنسانية (اجتماع سياسي) في أكتوبر ( تشرين الأول) 1979 ميلادية.  

تولى الدكتور نبيل الخطيب، طوال حياته المهنية المليئة بالانجاز والإصرار والنجاح، أكثر من منصب ووظيفة ومهمة في لبنان والكويت، كان خلالها كاتماً للأسرار، مجذلاً في العطاء ودقيقاً بالعمل، فتدرج في الوظيفة الحكومية إلى أن شغل درجة كبير اختصاصيين (مستشار) في الأمانة العامة لمجلس الوزراء الكويتي- مكتب الأمين العام.

 ومن أبرز المناصب والمهام والوظائف التي شغلها، يذكر منها حسب التسلسل التاريخي:

¯    أستاذ مساعد في الجامعة اللبنانية، كلية التربية، العام الجامعي 1974-1975.

¯   المدير التنفيذي (ومن مؤسسي) مؤسسة الدوحة لإنماء القدرات الإنسانية التابعة لمؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان (مؤسسة خاصة برعاية وتأهيل المعاقين) 1974.

¯   خبير البحوث في إدارة البحوث الاجتماعية - الأمانة العامة لمجلس الوزراء، دولة الكويت، من 19/11/1975 – 30/6/1990.

¯   أستاذ مساعد في الجامعة اللبنانية - كلية الآداب ، الفرع الخامس، العام الجامعي 1980 – 1981.

¯   خبير البحوث في مكتب البحوث والدراسات – ديوان سمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء، دولة الكويت،  ديسمبر (كانون الأول) 1989 - 990 .

¯    أستاذ في الجامعة اللبنانية – كلية الآداب، الفرع الخامس، العام الجامعي1990 -1991.

¯   عضو مجموعة العمل المكلفة بإعداد الوثيقة الوطنية لبناء مجتمع المعلومات في دولة الكويت 2003. 

 

انجازاته لا يحكى عنها بل هي التي تحكي عن نفسها... وبالنظر إلى خصوصية وحساسية المهام التي تحملها على عاتقه تحمّل العلماء لواجب العطاء، ولاسيما تلك المهام المرتبطة بعمله مستشاراً في مكتب الأمين العام لمجلس الوزراء الكويتي، يكتفى بذكر بعض منها وفق ما يلي:

¯    إعداد الخطابات، البيانات، المذكرات والتقارير ... وإبداء الرأي في الموضوعات المختلفة ذات العلاقة بطبيعة عمله في المطبخ السياسي والتنموي  الاجتماعي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء الكويتي،  وهذه الأعمال والأوراق والانجازات محدودة التداول وغير قابلة للنشر.

¯   المشاركة في عشرات اللجان المشكلة من الوزارات والهيئات المعنية لدراسة وإعداد مشروعات العمل بشأن قضايا ومسائل اجتماعية وتنموية عامة.

¯   المشاركة في المؤتمرات والنشاطات ذات العلاقة بتنمية المجتمع الكويتي والعربي ومنها على سبيل المثال لا الحصر:  قضايا الأخصائيين الاجتماعيين العرب - مشكلات ذوي الاحتياجات الخاصة (لبنان) - رعاية المعوقين- المخدرات (الكويت).

¯   الإعداد والمشاركة في دورات تدريبية وندوات تخصصية، موضوعاتها : التفكير العلمي - منهج البحث العلمي - منهج البحث الاجتماعي- رعاية المعوقين - دور الأخصائي الاجتماعي.

 

ومن كتاباته رحمه الله:

¯     بحث (رسالة) بعنوان (الهجرة اللبنانية من الريف إلى المدينة) - باللغة الفرنسية - 1972.

¯   كتاب (أطروحة) بعنوان (الهجرة اللبنانية)-  باللغة الفرنسية- 1974.

¯   كتاب (أطروحة) من  جزأين بعنوان ( البناء الوطني اللبناني )- باللغة الفرنسية- 1979.

¯   مذكرات ومحاضرات جامعية في المواضيع التالية : مقدمات في علم الاقتصاد، علم الاجتماع الاقتصادي، مفاهيم اقتصادية ، نظام التعليم في لبنان، علم الأنام ، فلسفات نفسانية.

¯   الإعداد والمشاركة في عشرات البحوث والدراسات المتعلقة بالمجالات الاجتماعية والتنموية، منشورة باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء الكويتي، ومنها ما يتناول المواضيع التالية:

رعاية المعوقين - الأسرة وانحراف الأحداث - الجرائم الأخلاقية - مشكلات سكان العشيش (الأكواخ) - الصحافة والجريمة- الزواج والطلاق-الانتحار- مشكلات تعاطي وإدمان المخدرات- مشكلات التنشئة الاجتماعية في مناطق السكن المستحدثة - مشكلات العزاب الوافدين المقيمين في مناطق السكن النموذجية - مشكلات التكيف الاجتماعي لسكان البيوت الشعبية - مشكلات خدم المنازل -مشكلات الرعاية السكنية - مشكلات التنمية وقوة العمل الوطنية والوافدة- اتجاهات الطلبة نحو مجالات التعليم التطبيقي والتدريب -مشكلات محو الأمية ...

¯   له عديد من المقالات المنشورة  في مجلة التقدم العلمي وغيرها، حول: المعوقين ، انحراف الأحداث، الانتحار، مشكلات الشباب المعاصر، الإدمان الكحولي...

¯   وقد تولى إعداد حلقات برنامج يومي لإذاعة الكويت، تناول فيها مواضيع مختلفة في الإعلام والصحافة، الرعاية الاجتماعية، المعوقين، وغير ذلك من المسائل الثقافية والاجتماعية والتنموية المتنوعة والعديدة...

 




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: