المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
أن تسرح في الماضي يجعل منك شخصا تعيسا
أن تسرح في الماضي يجعل منك شخصا تعيسا

يكتشف فريق من العلماء أن الوقت الذي نقضيه في أحلام اليقظة والتفكير بالمستقبل والتنقيب في دهاليز الماضي يأخذ ما يقرب من نصف أوقات يقظتنا. وبدلا من تحقيق السعادة فإن حالة السرحان التي يعيشها الدماغ تجعلنا جميعا نشعر بالتعاسة حسب اعتقاد هؤلاء العلماء.
وجاءت هذه الدراسة على يد فريق من علماء النفس في جامعة هارفارد الاميركية حيث أنهم اكتشفوا أننا نكون أسعد حين نعيش اللحظة الحالية لا أن نظل ممعنين النظر في موقعنا في العالم.

وزعم علماء النفس هؤلاء أن أدمغتنا تقضي 46.9% من وقت يقظتنا تتجول في أروقة الماضي العابرة أو أدراج المستقبل الهلامية وهذا ما يجعلنا نشعر بالتعاسة. من جانب آخر، أكدوا ان أسعد أوقاتنا هي تلك التي نركز فيها على ما نقوم به من عمل حاليا وهذا أكثر حتى حين نكون غارقين في أحلام يقظة تتعلق بأفكار مفرحة.

واكتشف فريق العلماء إن لحظات السعادة هذه تتحقق عند ممارسة الجنس أو الانغمار في حوار مع أصدقاء أو القيام بتمارين رياضية. كذلك يساعد الاستماع إلى الموسيقى أو عزفها على إبعادنا عن أفكارنا.

من جانب آخر، فإن سرحان العقل يكون في الغالب خلال وقت الاستراحة أو العمل أو عند استخدامنا للكومبيوتر داخل بيوتنا. وكشفت هذه الدراسة لمَ يشعر الأشخاص بالسعادة عند قيامهم برياضات متطرفة أو حين ينضمون إلى نواد أو ينغمرون في دردشة ما داخل مقهى أو بار. ونقلا عن صحيفة الديلي تلغراف اللندنية، قال البروفسور دانيال غيلبرت وماثيو كيلينغسويرث المشاركان الرئيسيان في الدراسة إن القدرة الفريدة للبشر هي تمكنهم من مراجعة الماضي والتفكير حول مستقبلهم وهذه ميزة ذات وجهين.

واستنتجت الدراسة إلى أن “العقل البشري هو عقل سارح والعقل السارح هو عقل شقي”. فالقدرة على التفكير بما لم يتحقق هو إنجاز إدراكي ثمنه يكون معاناة عاطفية. استخدم البحث طريقة تسمى بـ “بنمذجة التجارب” ويبدو أنه توصل إلى نتيجة معاكسة لما قاله سقراط من “أن الحياة غير المستجوبة لا تستحق أن تعاش”.

وابتكر كيلينغسويرث تطبيقا خاصا بهاتف آي فون الجوال وفيه سأل 2250 متطوعا من شتى أنحاء العالم وفي فترات مختلفة من النهار سائلا إياهم عن مستويات سعادتهم وماذا كانوا يفعلون وبما كانوا يفكرون. وكان المشاركون الذين تراوحت أعمارهم ما بين 18 و88 قد سئلوا أن يختاروا واحدة من 22 فعالية وأن يسجلوا كم كانوا سعداء أثناء قيامهم بها إضافة إلى التفكير فيما إذا كانوا يفكرون في فعاليتهم فقط أم في شيء آخر. ووجد الباحثون في جامعة هارفارد أن عقول الناس تسرح بمعدل 46.9% من مجمل الوقت الذي يقضونه في حالة يقظة حين يفكرون في أشياء لا تتعلق بما يدور حولهم.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: