أخبار ساخنة

الجية والاقليم ودعا مختار الجية ابراهيم محمد الحاج


    
   في جو من الحزن والأسى، على فراق صديق عزيز ومحب، ضحوك ومبادر، شيعت بلدة الجية ومنطقة اقليم الخروب قبل ظهر اليوم، مختارها  ابراهيم محمد الحاج، في مأتم وداعي مهيب بمشاركة الأهل والأصدقاء والمحبين، الذين رافقوا جثمانه الطاهر من منزله في رحلة الوداع الى مثواه الأخير في وسط البلدة، التي أحبها وأحبته، ليحتضن ترابها جثمانه .
    وتقدم المشيعيين الوزير والنائب السابق علاء الدين ترو، مسؤول حزب الله في بيروت حسين فضل الله، ومسؤول الحزب في جبل لبنان الجنوبي بلال داغر، رئيس بلدية الجية بالإنابة وسام الحاج واعضاء المجلس البلدي، رؤساء بلديات وحشد من المخاتير عبر وفد من رابطة مخاتير الشوف برئاسة نائب رئيس الرابطة مختار المعنية جوزف القزي، وأهالي وأصدقاء ورجال دين وممثلون عن القوى والتيارات السياسية والأندية والجمعيات . 
 وقد نقل الجثمان الى مقام النبي يونس في وسط الجية، حيث أمّ الصلاة على الجثمان الشيخ محمد نبيه الحاج، ثم بعدها ووري الثرى في جبانة البلدة، فيما تقبلت عائلة الراحل التعازي والى جانبها نائب رئيس رابطة مخاتير الشوف جوزف القزي .