أخبار ساخنة

الطاقة الكهربائية المخصصة لبيروت لأصحاب المولدات وتحويلها لباقي المناطق


صدر عن اتحاد جمعيات العائلات البيروتية البيان التالي :

إنه لمن سخرية القدر  و الزمن أن تغرق مدينة كمدينة بيروت بالعتمة والظلام و تتشح بالسواد ، وتهان مدينة وصفها الشعراء والعمالقة  بسيدة العواصم العربية و درة الشرق. 
وما زاد السخرية و التعجب و الاستهجان أن يلجأ من هم في موقع المسؤولية الوظيفية الى التلاعب في جداول توزيع الطاقة الكهربائية المخصصة لمدينة بيروت مستغلين توقف محطة الادارة والتحكم الواقعة في بيروت - منطقة الحرش والاكتفاء بمحطة بصاليم للإدارة والتحكم الأمر الذي سهّل حرمان مدينة بيروت من ساعات التغذية المخصصة لها. وقد علمنا  بالتواتر أن  الطاقة المخصصة لمدينة بيروت يتم تحويلها لمناطق أخرى لأسباب سياسية فضلاً عن اقدام البعض في مؤسسة كهرباء لبنان عن بيع  الطاقة الكهربائية لأصحاب المولدات، مما دفع الاتحاد الى ربط نزاع مع وزارة الطاقة والمياه ممثلة بالسيد الوزير بموجب الاستدعاء المسجل لدى مكتبه برقم ٣٩٥٤ /  تاريخ ٣ /٨ / ٢٠٢١ داعينه لتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقه والعمل على إيقاف حرمان العاصمة من ساعات التغذية المخصصة لها الأمر الذي يشكل جناية  هدر اموال عامة وسوء استخدامها ، وإلا فلن يتردد اتحاد جمعيات العائلات البيروتية من مراجعة القضاء المختص لتوقيف من يثبت تورطه في سرقة حقوق بيروت واهلها وساكنيها.

 ويتوقع الاتحاد قيام السيد وزير الطاقة بتقديم  الإيضاحات اللازمة في غضون ثلاثة أيام  ليبنى على الشيء مقتضاه القانوني .