أخبار ساخنة

جمعية الوعي والمواساة كرمت الوفد التركي وشاركت الى جانبه في توزيع حملات توزيع المساعدات على العائلات اللبنانية والنازحين السورين والفلسطينيين


اقليم الخروب – احمد منصور
      أقامت جمعية الوعي والمواساة الخيرية، في مركزها الرئيسي في بلدة كترمايا في اقليم الخروب، مأدبة افطار تكريمية على شرف الوفد التركي الذي يزور لبنان، في اطار توزيع المساعدات المقدمة من تركيا الى الشعب اللبناني والنازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين، وضم الوفد: أركان بنعلي يلدريم( نجل رئيس مجلس وزراء تركيا السابق علي يلدريم)، نائب رئيس بلدية اسكودار – اسطنبول الياس كارايل، منسق مكتب "تيكا" في لبنان (الوكالة التركية للتعاون والتنسيق) أورهان أيدن، رئيس جمعية "حجر الصدقة" كمال أوزدال، وشخصيات أخرى . 
  وشارك في المأدبة، رئيس بلدية كترمايا المحامي يحيى علاء الدين ممثلا رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي المهندس زياد الحجار، رئيس مجلس محافظة الجماعة الاسلامية في جبل لبنان بلال الدقدوقي، عضو المكتب السياسي للجماعة عمر سراج، نائب رئيس جمعية الوعي والمواساة مديرها العام عماد سعيد واعضاء الهيىئة الادارية والعاملين فيها 
علاء الدين
 بداية تحدث رئيس بلدية كترمايا، الذي، رحب بالوفد التركي في بلدته كترمايا، ونقل تحيات رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار، شاكرا جمعية الوعي والمواساة عبر الحاج عماد سعيد، على هذا اللقاء مع الأخوة الأتراك، وقال: نحن كشعب عربي ومسلم، نكن لتركيا رئاسة وحكومة وشعبا، كل المحبة والإحترام، وشكر الدولة التركية والمنظمات والجمعيات فيها على تقديماتها ومساعدتها للشعب اللبناني .
وأضاف" اهلا وسهلا بالوفد التركي القادم الى بلادنا من تركيا، وحاملا معه الخير والصداقة والسلام، وبالمناسبة نوجه لكم وللشعب التركي، التهنئة بحلول شهر رمضان المبارك، مؤكدا على الاستمرار في التواصل والتعاون بيننا، لتعزيز اواصر العلاقات الأخوية، والعمل لما فيه مصلحة تركيا ولبنان .
   سعيد
  ثم تحدث سعيد مرحبا بالوفد بين اهله ومحبينكم، معربا عن اسفه للأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها لبنان، ويرزح تحت وطأتها الشعب اللبناني والإخوة الفلسطينيين اللاجئين والسوريين النازحين، لا سيما نتيجة هبوط سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأميركي، مشيرا الى ان هذه الأوضاع تفاقمت بشكل كبير منذ سنة ونصف، والتي ادت الى خروج التظاهرات في الشوارع، وترافقت مع جائحة كورونا، وتداعياتها"، لافتا الى ان الكثير من المؤسسات التجارية وغيرها اقفلت بسبب تلك الأوضاع وصرفت الموظفين، شاكرا تركيا على وقوفها الدائم الى جانب لبنان وشعبه، وخصوصا رئيس حكومة تركيا السابق بنعلي يلدريم على هذه المساهمات، وجمعية "حجر الصدقة" والمؤسسات التركية .
   وشكر سعيد بإسم الهيئة الادارية لجمعية الوعي والمواساة وجميع العملين فيها، الوفد التركي ومساهماته، مؤكدا ان تركيا رئيسا وشعبا لم تترك لبنان، الا ومدت له يد العون، وعلى وجه الخصوص خلال اصعب المحن والأزمات، متمنيا ان يبقى هذا الدور في هذه الظروف الصعبة التي تعانيها البلاد .
حجر الصدقة 
 من جهته شكر رئيس جمعية حجر الصدقة كمال اوزدال باسم جمعية حجر الصدقة، جمعية الوعي والشعب اللبناني على هذه المحبة التي تكنها لتركيا وشعبها، معربا عن سروره وارتياحه ان يكون الى جانب الوفد التركي على اول مأدبة افطار رمضانية في هذا الشهر الفضيل، مؤكدا على متابعة عمل الخير في لبنان وجميع البلدان الاسلامية، وخصوصا في شهر رمضان المبارك، آملا ان يعم السلام والاستقرار جميع بلدان العالم، مشددا على ان تركيا ستبقى الى جانب الاخوة في لبنان لمساعدتهم على تخطي الازمات .     
 يلدريم
   بدوره أعرب أركان بنعلي يلدريم عن ارتياحه سروره ان يكون على اول مائدة افطار في شهر رمضان الى جانب الاخوة في جمعية الوعي والمواساة واصدقائهم، على الرغم من زياراته لدول العالم الا انها المرة الأولى التي يكون فيها على افطار خارج بلاده، واشار الى ان ما لمسناه من خلال وجودنا معكم وجولاتنا في المناطق، ان الوضع يتطلب المزيد من العمل، مؤكدا الاستمرار في هذه الجهود للتخفيف من المعاناة في لبنان، متمنيا ان نحقق كل مل يصبو اليه الشعبين اللبناني والتركي .
وهنأ فيها الشعبين اللبناني والتركي والمسلمين بحلول شهر رمضان، معربا عن ارتياحه البدء بهذه الحملة في اول يوم من شهر رمضان، مشددا على متابعة الجهود والتعاون مع جمعية الوعي لتنفيذ البرامج التي تساعد المواطنين في تعزيد معيشتهم ومسيرة حياتهم .
ممثل بلدية اوسكودار
   وشكر ممثل بلدية اوسكودار - اسطنبول الياس كارايل، بداية جمعية الوعي على هذه اللفتة والتكريم على مائدة رمضان الاولى، وقال: نحن في بلدية اوسكودار، نشارك في مآدب رمضان الى جانب العديد من الفاعليات التي تكون بضيافتنا، وبعيدا عن عائلاتنا، مشيرا الى ان بلدية اوسكودار لديها مسؤوليات واعمال كبيرة مع الاخوة، مشددا على استمرار الجهود لتعزيز التعاون والعمل المشترك، مؤكدا انه ممثل للبلدية وعضوا في جمعية حجر الصدقة، متمنيا توسيع التعاون بعد جائحة كورونا .
واختتمت المأدبة بكلمة شكر وترحيب من الدكتور الشيخ احمد سيف الدين الذي أمل ان تدوم مثل هذه اللقاءات على حب الله تعالى ورسوله، ثم كان دعاء مشترك لله تعالى .      
   وكان شارك الوفد التركي في عملية توزيع المساعدات الغذائية والعينية على العائلات اللبنانية الفقيرة والنازحين السوريين في مخيمات عرسال في البقاع .
وبعد الافطار، قام الوفد التركي بجولة في اقسام الجمعية، مبديا اعجابه بمحتويات وضخامة  وتنظيم المركز .
ثم جرى تبادل الهدايا بين الوفد التركي وادرة جمعية الوعي والمواساة .