أخبار ساخنة

بدءالاقفال العام الشامل في لبنان اليوم لاخروج ولا ولوج ... وزير الصحة في الحجر واللقاحات يقرها مجلس النواب الجمعة صمت " حكومي" مواكب للأقفال خرقه جنبلاط باتصاله الداعم للحريري التيار يدعوالحري


 
 
بيروت – عمر حبنجر
 
بدأ، اعتبارا من صباح اليوم الخميس الإقفال العام الشامل في لبنان، بمواجهة فيروس كورونا وسلالاته المفترضة، على امل ان يشكل الاغلاق المقرر حتى الخامس والعشرين، من يناير سداً بوجه سيل كورونا الجارف . بما يمكن الأطقم الطبية اللبنانية والمستشفيات من التقاط الأنفاس، تمهيداً لاستئناف المكافحة بطاقة أشد، لوباء يؤمل انحساره خلال فترة الاقفال .
وشهدت اسواق المواد الغذائية والسوبر ماركت، التي خلت رفوفها مما يباع، زحمة للمتسوقين، على غرار الايام الثلاث السابقة، كما لو اننا في يوم الحشر، وهذا ناجم عن عدم الثقة، ممن يتولون المسؤولية عن الشأن العام .
      اليوم الاخير ما قبل الاقفال العام وجه انذارا اضافيا لمتجاهلي خطر الكورونا بحث عادت ارقام الاصابات الى ما فوق سقف الـ 4000 وتحديدا الى 4557 اصابة و32 وفاة، الأمر الذي يوجب التشدد في فرض الامن الصحي .
    وغاب وزير الصحة الدكتور حمد حسن عن المتابعة اليومية للوباء، بسبب فرضه الحجر على نفسه، بانتظار نتائج فحوصات اجراها، اثرثبوت إصابة ثلاثة من العاملين في مكتبه بالوباء.
وكشف المستشار الرئاسي للشؤون الصحية الدكتور وليد خوري ان 30 بالمئة ممن خضعوا للفحص كانوا مصابين وهذه نسبة خطرة .
 وأعلن رئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور عاصم عراجي إقرار اللجنة، اقتراح القانون المطلوب من شركات اللقاحات، وأحاله الى مجلس النواب الذي سيقره غدا الجمعة .
        سياسيا، الأوضاع ليست أفضل، جبران باسيل على موقفه من الرئيس المكلف سعد الحريري : انا او لا احد، والحريري على موقفه من تطلعات جبران باسيل: الكل إلا انت .
الرئيس ميشال عون ملتزم بموقف صهره، الموعود بوراثته، رغم ما لحق به  وبعهده المتجه نحو الغروب، واستطرادا بلبنان من نكبات صحية ومالية وأمنية.
        حالة صمت سياسي وحكومي، منذ إذاعة كلام الرئيس عون، لرئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب، عن الرئيس المكلف سعد الحريري، الذي أبلغ المتصلين به انه، لن يتراجع عن موقفه، ولن يعتذر عن تشكيل الحكومة، وزمن الأول حول...
المصادر المتابعة، لمست اتجاهات حريرية للتصعيد، وتوقعت دخول وساطات على خط الخلاف، لكن الوقت الآن لمواجهة كورونا . ما يعني أن لا تحركا فعليا، قبل انتهاء فترة الاقفال العام، في الرابع  والعشرين من الجاري، اي بعد تسلم الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن السلطة في الولايات المتحدة في العشرين منه...
ويبدو أن ثمة من يراهن على وساطة يتولاها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، بعد انتهاء مرحلة الاقفال العام في لبنان... وعلى اساس انه يعالج الوضع مع الرئيس عون، عبر رئيس تياره جبران باسيل، بينما يتولى الرئيس نبيه بري إقناع الرئيس المكلف سعد الحريري، في محاولة الخروج من أزمة "فيديو الكذب" تمهيدا للدخول في تشكيل الحكومة، رغم صعوبة الامر، إذ من شبه المؤكد أن عون لا يريد الحريري رئيسا لحكومة نهاية العهد، إلا ضمن شروط باسيل، بينما موقف الحريري معروف، وهو لا تنازل ولا اعتذار.
موقف الحريري هذا، استجلب دعم وليد جنبلاط مجددا، إذ سارع إلى خرق المقاطعة الصامتة مع الحريري عبر الاتصال به، وإعلان رفضه للحملة التي يتعرض لها موقع الرئاسة الثالثة في الدولة، واستنكاره وشجبه للاهانات الشخصية التي طاولت شخص الحريري، بمعزل عن التباينات السياسية العرضية بينهما.
      من جهته "تكتل لبنان القوي" دعا رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الى استئناف العمل بمعزل عن اي تأثيرات، والتواصل مع الرئيس ميشال عون لتشكيل حكومة تحترم وحدة المعايير .
        حسين الوجه، المستشار الاعلامي للرئيس سعد الحريري غرد عبر تويتر لافتا الى ان اساس المشكلة موجود مع دوائر القصر الجمهوري، وان الحريري ينتظر قرارا بإنهاء حالة الانكار وفتح الباب امام حكومة اختصاصيين .
        النائب التقدمي الإشتراكي هادي أبو الحسن، اعتبر "ان ضرب الطائف حماقة سياسية"، وقال لاذاعة "صوت لبنان" ان اتصال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بالرئيس المكلف سعد الحريري هدف الى رفض الحملة على موقع رئاسة الحكومة، ورفض التجريح والاهانات الشخصية، وأضاف :ان جنبلاط يعني بهذا الاتصال ما يعنيه . وهو رفض المس بدستور الطائف، وفي اعتقاد فريق عون انهم يستطيعون تجاوز اتفاق الطائف، وهذه حماقة سياسية كبرى . هم بإعترافهم ذاهبون الى جهنم، ونحن نقول لهم اذهبوا الى جهنم وحدكم، اما نحن سنبقى نناضل ليعود لبنان جنة الله على الأرض ."
 
     وختم بالقول :"بالنسبة الينا الافق مقفل، والامر يحتاج الى تدخل كبير، من هنا كانت مناشدة جنبلاط للحريري بالاعتذار" اتركهم يحكمون وحدهم .."
     وعاد الى القول:"هذا الفريق أثمن هدية لاعداء لبنان، هذا العهد استطاع تدمير لبنان وتجريده من عناصر قوته وتميزه، كيف سيتطيع الرئيس الحريري ان يشكل حكومة وان يكون له قرار في ظل انعدام الرؤية، لقد أصبحنا نحتاج الى تسوية كبرى تنقذنا من هذه الحالة .
           بدوره النائب جهاد الصمد وردا على دعوة النائب جبران باسيل الى "مؤتمر تأسيسي" قال: مثل هذه المؤتمرات اما ان تعقد على الساخن، وهذا غير متوفر، واما على البارد، وهذا يتطلب رعاية دولية، غير متوفرة ايضا . وأضاف : في مقابلة تلفزيونية اذا كان منظمو المؤتمر هم الحاكمون في لبنان الآن فحدث ولا حرج ...
     المكتب السياسي لحزب الكتائب قال من جهته ان مشكلة لبنان تبقى سيادية اولا، ومشكلة مافيا تعيث فسادا في البلاد والعباد ثانيا .
الى ذلك تقدم لبنان بشكوى امام مجلس الأمن والى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس ضد الاعتداءات الاسرائيلية على السيادة اللبنانية .
وزير الخارجية شربل وهبي، وحيال الخروقات الاسرائيلية المتواصلة لسماء لبنان خلال الساعات الـ 24 الماضية، قال : لا معلومات دقيقة عن امكان حصول عدوان اسرائيلي على لبنان، لكن كل ما تقوم به اسرائيل يجعلنا نتخوف من شيئ ما .
وردا على سؤال صحفي، بأنه سيقال غدا بأن وزارة الخارجية تحركت بناء على طلب من حزب الله ضد اسرائيل، علما انها لم تتحرك عند نصب تمثال لقاسم سليماني في الضاحية وأماكن اخرى أجاب وهبي: التمثال لا يشكل خطرا مثل الاعتداء الاسرائيلي على سيادة لبنان، والتمثال يسأل عنه رئيس البلدية واعضاؤها..، وهناك ساحات وتماثيل موجودة لغير اللبنانيين من رجال الانتداب في بلدات عدة !!