أخبار ساخنة

النائب العميد شامل روكز في حوار جريء مع شبكة ليبانون توداي


عبير رحال 
عشية ثورة 17 تشرين وبعد أيام على ذكرى 13 تشرين أطل النائب العميد شامل روكز في حوار شامل وصريح شارك فيه ناشر موقع ليبانون توداي الناشط السياسي محمد عبدالله والباحث محمد شمس الدين .
روكز أشار إلى انه فضل الحفاظ على مبادئه وقناعاته التي عاشها في 13 تشرين بينما غادرتها المجموعة السياسية بعد انتهاج سياسة مغايرة لدم الشهداء ".
وقال:" بالتأكيد لن أترشح مجددا على لائحةتكتل لبنان القوي بل ساكون مع ناس بتشبهني وهيك انا مرتاح".
وحول رؤيته لثورة 17 تشرين قال:" من اليوم الأول حسمت خياري لأكون إلى جانب الثوار لان لا خلاص للبنان الا بتغيير حقيقي يبدأ بحكومة من الاختصاصيين المستقلين غير المرتهنين  للأحزاب مع صلاحيات استثنائية".
وتابع :"على الثورة أن تكون جاهزة للحكم وتطرح مشروع سياسي بديل".
 أبرز المواقف التي أعلنها روكز في اللقاء:
السياسيون أثبتوا فشلهم ومجموعة ال 6 تتصرف وكان شيئا لم يكن .

13 تشرين تستغل سياسيا بعدما هجرتها المجموعة بانتهاج سياسية مغايرة  ولكن نحن يهمنا أن نبقى عند دم الشهداء وتضحياتهم.

في الانتخابات القادمة لن أترشح إلا على لائحة تشبهني ولن اكون مع لائحة لبنان القوي.

 
على الثورة أن تكون جاهزة لاستلام الحكم وطرح مشروع سياسي  بديل.

 اسمي رند غياض رئيسا لحكومة اختصاصيين مستقلين مع صلاحيات استثنائية .

الحراك العسكري صامد وهو جزء أساسي في الثورة .

استقالات النواب بعد 4اب أضعفت المعارضة البرلمانية .