أخبار ساخنة

عبدالله: رائحة الصفقات تفوح مِن مشروع سد بسري


شدد عضو اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبدالله على أنه "إذا كان المطلوب تسيّيس موضوع سد بسري فليخبرونا، فهذا الموضوع بيئي، وإنساني، واجتماعي، فيما هناك من يوهم الناس بأنه سيؤمن لهم المياه، لكن في الحقيقة لن تصل المياه لبيروت، وإذا توفرت فهي مسرطنة، لذا نتمنى أن يكونوا دائماً حريصين على دور وحصة بيروت، ليس فقط بالمياه".

وفي مداخلة على قناة "الجديد"، قال عبدالله: "سنقدم كل ما يمكن من إمكانيات لتأمين بدائل، ونحن مصرّون على أنه لا سد، والتهويل لا ينفع لا معنا، ولا مع أهل الجبل. وأتمنى أن نعود إلى حوار موضوعي حول السد علمياً، ونبعده عن السياسة".

وفي حديثٍ لمحطة "أم تي في"، قال عبدالله: "مع احترامي لما سمعناه اليوم من كل الجهات، يبدو أنّ البعض لا يتابع حقيقة أمر سد بسري، لا من ناحية الدراسات العلمية، ولا الجيولوجية، ولا المائية، ولا البيئية. والأهم أن هناك من يوهم الرأي العام في بيروت، وضواحي بيروت، أن هذا السد سيجلب المياه لهم. أولاً حقيقة الأمر أنّ كلّ الكميات المفترضة لا تأتي بالكمية التي يسوّق لها البعض. وثانياً، البعض مُصرّ على إيصال مياه القرعون المسرطنة إلى بيروت، ناهيك عن أن رائحة الصفقات تفوح مِن هذا السد، ومَن وراء هذا السد".

وتابع عبدالله: "يبدو أن البعض يؤازر حليفه في لحظة سياسيّة حرجة لسببٍ أو لآخر، وللأسف شعارات مكافحة الفساد دائماً ما تقف على عتبة هذا الحليف. وأقول للجميع نحن جاهزون للحوار. ليس معنا فقط، مع أصحاب الشأن، ومع أبناء البلدات المحيطة بمرج بسري. فهناك 180مليون دولار استملاكات أصبحت ملك الدولة، وهذه سوف تتحول لمحمية. ويبدو أن البُطون والشهية مفتوحة لل 600 مليون دولار المنتظرة بعد استكمال المشروع. وأقول للجميع إنه بجب العودة إلى العلم، إلى الدراسات، وأمامهم أمثلة جاهزة مثل سد بلعة، وسد جنّة، وسد بريصة. وأعتقد أن الجميع يعرف أن أرض بسري بالوعة ستبلع كل المياه، فيما مرج بسري يعوم على بحرٍ من المياه الجوفيّة المتجدّدة، وهي كافية لريّ كلّ المناطق من دون إقامة السدود". 

وفي السياق نفسه، قال عبدالله للـ"أل بي سي": اذا كانت محاربة منظومة الفساد عند الإخوان بالحزب (حزب الله) تقف عند عتبة التفاهمات فقط، فهذه اللغة التي تم التوجه لنا بها اليوم، ليست لغة حوار، والتلطي وراء مياه بيروت وشرب أهل بيروت لم تكن موفقة، لنحتكم الى الرأي المنطقي والعلمي، ومتأكد أننا سنصل الى حل، ولكن التشديد على تنفيذ الأمور بالقوة، نقول لهم لن تنفذوا القانون بالقوة، والسد لن يمر".