أخبار ساخنة

اختتام "دورة الطبخ" في جمعية الوعي والمواساة في كترمايا


أقامت "جمعية الوعي والمواساة الخيرية"، في مركزها في بلدة كترمايا، الحفل الختامي لدورة مشروع "الطبخ "، والتي إستمرت لـ 50 يوما، بالتعاون مع مؤسسة "أنيرا"، وبتمويل من منظمة "اليونيسيف"، وشارك فيها 15 شابة وشاب .
وحضر الحفل نائب رئيس الجمعية المدير العام الحاج عماد سعيد والحاج نبيل دغمان وسيدات من اعضاء ومتطوعات الجمعية، الى جانب المشاركين في الدورة والقيمين عليها .


سعيد 


بداية تحدثت المشرفة على المشروع نجوى سعيد، فأعربت عن سرورها لهذه العمل التطوعي الجبّار الذي قام به الشباب والصبايا على مدى 50 يوما خلال فترة الدورة، حيث تمكّنوا من خلالها التعرّف على بعضهم البعض وتبادل الأفكار، حتى بتنا وكأننا عائلة واحدة"، واشارت الى "اهمية التعارف والتواصل والإخلاص والتعاون والمحبة وتبادل الأفكار المفيدة، الى جانب المهارات الجديدة، التي اكتسبها الشباب والصبايا خلال الدورة"، ونوهت بجهودهم وتعاونهم، "الذين يقدّمون اسمى اعمال التطوع، حيث عملوا لمدة 50 يوما، من التعب والارهاق في تحضير وجبات الطعام، ليتم توزيعها على المحتاجين ".
  وشددت سعيد على" اهمية العمل التطوعي، في الجمعيات والمؤسسات"، واشارت الى ان "هذا المشروع استفادت منه 350 عائلة فقيرة ومحتاجة، ولا سيما العائلات التي اصيبت بفيروس كورونا في منطقة اقليم الخروب، من خلال توزيع وجبات الطعام عليها التي كان يحضرها طلاب الدورة ." 
 وشكرت جمعية الوعي والمواساة الخيرية لإحتضانها وإستضافتها الدورة ضمن قسم المشاريع، الذي يخلق المشاريع الداعمة للشباب والصبايا، وعلى وجه الخصوص في هذه الظروف الصعبة.
واشارت الى ان هذا المشروع تم بدعم من مؤسسة "انيرا"، وبتمويل من منظمة "اليونيسيف"، وأملت ان تفتح هذه التجربة والخبرة التي اكتسبها المشاركين في الدورة المجالات امامهم لتحقيق طموحاتهم وتأمين مصدر رزق لهم .
وأكدت  على استمرار المشاريع التي تفيد ابناء المجتمع وشكرت الجهات الممولة، وكل من انجح هذا المشروع .
يحي
وكانت كلمة للمدير التنفيذي للمشروع محمد يحي، فهنأ الشباب والصبايا على انتهاء دورتهم، واشار الى ان ما قاموا به يخدمهم ويخدم افراد المجتمع، ودعاهم الى الاستمرار في العمل واكتساب تجارب اكثر للاستفادة في تحقيق مشاريعهم الخاصة، مؤكدا وقوف جمعية الوعي الى جانبهم لتحقيق مشاريعهم المستقبلية .  
ملاك
وتحدث مدربة المطبخ  ملاك " ام عمران" عن تجربتها في الجمعية، و كيفية تطوير قدراتها حتى حققت مشروعها بإنشاء مطبخ خاص لها.
وشكرت منظمة "اليونيسيف" ومؤسسة "انيرا" و"جمعية الوعي والمواساة الخيرية" والقيمين على الدورة، الذين قاموا بتأمين مقومات ومستلزمات الدورة، واعربت عن سرورها كونها مدربة الدورة، واشارت الى انها تطوعت في "جمعية الوعي والمواساة" منذ اكثر من 12 عاما"، ولفتت الى انه استطاعت تطوير قدراتها، فقامت بتأسيس "مطبخ الملاك" في كترمايا .


 واكدت ان نجاح الدورة ساهم فيها فريق عمل متكامل من الجمعية، برئاسة رئيس الجمعية محمد قداح، ونائب الرئيس الحاج عماد سعيد والسيدتين فاطمة بيه ونجوى سعيد، وختمت بالتشديد على "البقاء كمتطوعات في هذه الجمعية العاملة على دروب الخير والعطاء والمساعدة" .
بعدها قدم عدد من المشاركين في الدورة شهادات خلال فترة الدورة. ثم قطع الحاج عماد سعيد والحضور قالب حلوى بالمناسبة .
وفي الختام تم توزيع جوائز مالية على المشاركين بالدورة عربون شكر وتقدير .