أخبار ساخنة

الزراعة البيتية في إقليم الخروب.. فسحة أمل في زمن الكورونا والضائقة الإقتصادية


خاص بوابة الاقليم والشوف - خديجة الحجار

يعيش العالم بأجمعه اليوم جائحة خطيرة ألزمتهم البقاء في المنازل لفترات طويلة، ولبنان كغيره من دول العالم يعيش لحظة بلحظة هذه المرحلة، ولكن اللبناني بطبعه يحب إلهاء نفسه، ولأن لبنان أيضًا لديه مقوّمات للإبتكار، منها الزراعة المنزلية.

سألنا سؤالًا واحدًا "من بدأ بزراعة أرضه حول منزل؟ لتنهار علينا الإجابات وبوفرة، وهذا ما دفعنا لكتابة هذا التقرير.

إقليم الخروب منطقة واسعة تمتاز بأرضها الخصبة، وليس غريبًا على ابن الاقليم أن يقوم بزراعة أرضه، ولكن هذا العام الزراعة لها ميزة خاصة، إذ أصبح الوقت متوفّرًا لها أكثر، والعطاء سيكون أكبر.

معظم أبناء اقليم الخروب ممن يملكون أراضي حول منازلهم، بدأوا بزراعة الخضار، لا سيما وأن موسم الزراعة بدأ ورمضان على الأبواب، وأسعار المواد الغذائية "نار وكوي"، فبالزراعة البيتية يصطادون "عصفورين بحجر واحد"، يأكلون من أرضهم دون أي مواد كيماوية، وبالتالي يوفّرون على "جيبتهم" في زمن الغلاء.

الجلول حول المنازل تحوّلت إلى بساتين صغيرة، الشرفات تحوّلت إلى حديقة ممتعة تبعث الراحة والطمأنينة في النفوس.

جولة إلكترونية في حدائق أبناء اقليم الخروب التي استحدثوها خلال الحجر المنزلي الطوعي، وردتنا باقة كبيرة من الصور سنعرضها خلال هذا التقرير تظهر الإهتمام بزراعة الخضار لا سيما البقدونس والنعناع والفجل والخس والملفوف والقرنبيط والبصل والبندورة والخيار والفليلفة والكوسا والجزر والباذنجان واللوبياء والفول والبطاطا، إضافة إلى زراعة الفواكه الصيفية منها الفريز والكرز والدراق والخوخ واللوز والإجاص وغيرها..

ما الهدف من الزراعة؟

"محاربة الملل"، "أرضنا خصبة"، "منعرف حالنا شو عم ناكل"، "ما في سموم المزارعين الكبار"، الإجابات كانت متنوعة وجميعها يصبّ في خانة أن المواطن فقد ثقته بكل مكوّنات الدولة، وبدأ بالإعتماد على نفسه لحماية نفسه وعائلته من الجشع والمتاجرة بحياته.

في المحصّلة تحوّل الحجر المنزلي إلى فائدة ليصبح المواطن طرفًا فاعلًا في مجتمعه ويساهم في تغيير نمط حياته الروتينية في مواجهة الفقر وتضخّم الأسعار، وفي الوقت ذاته يساهم في تخفيض نسبة التلوّث، ليبقى السؤال الأبرز "هل الزراعة البيتيّة هي الحلّ مع غياب تام للمعنيين في مواجهة أزمة تفقير المواطن؟".

متّعوا نظركم بباقة من الصور من متابعينا في إقليم الخروب

حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع بوابة الاقليم والشوف الالكتروني وارفاقه برابط الخبر Hyperlink تحت طائلة الملاحقة القانونية