أخبار ساخنة

وزيرالصحة تفقّد مستشفى سبلين منوّهًا بجهود الإدارة والفريق الطبي: "لنا الشّرف اليوم بأننا نرفع علم لبنان سويًّا بقبضة وروح وعزيمة واحدة"


أحمد منصور - بوابة الاقليم والشوف - سبلين

زار وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن بعد ظهر اليوم، مستشفى سبلين الحكومي في منطقة اقليم الخروب، وقام بجولة تفقدية في المستشفى وشملت جراحة اليوم الواحد المجهّز لإستقبال الحالات المشتبه بها مصابة بفيروس "كورونا"، وأقسام الطوارئ والمختبر والأشعة وغسيل الكلى، وباقي الأقسام، حيث أبدى الوزير حسن إعجابا كبيرا بما شاهده في المستشفى وأعرب عن إرتياحه لوجود مثل هذه المؤسسات في مواجهة فيروس كورونا في الشوف.

ورافق الوزير حسن في زياره النائبان بلال عبد الله وفريد البستاني، وكان في إستقباله ممثل النائب محمد الحجار والمنسق العام لتيار المستقبل في محافظة جبل لبنان الجنوبي وليد سرحال علي طافش، رئيس إتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي المهندس زياد الحجار، وكيل داخلية الحزب التقدمي الإشتراكي في اقليم الخروب الدكتور بلال قاسم، رئيس مجلس محافظة الجماعة الإسلامية في جبل لبنان بلال الدقدوقي، رئيس بلدية سبلين محمد يونس، رئيس بلدية كترمايا المحامي يحي علاء الدين، رئيس مجلس احارة المستشفى ومديرها الدكتور احمد ابو حرفوش وطبيب القضاء الدكتور بيار عطالله والفريق الطبي والتمريضي والموظفين في المستشفى .

أبو حرفوش

وبعد جولة في أقسام المستشفى تحدث أبو حرفوش فشكرالوزير حسن بإسم مستشفى سبلين الحكومي وموظفيها ورؤساء البلديات وأهالي إقليم الخروب على هذه الزيارة، ونتمنى أن نتعاون سويا لما فيه مصلحة مواطني ومرضى إقليم الخروب والوطن.

عبدالله

ثم قال النائب بلال عبدالله: "زيارتك عزيزة ونشكرك مجدداً على زيارتك لبرجا، برجا تعاني، وزيارتك اليوم تقدّر، لأن برجا وطنية ومقاومة، وكلنا إلى جانبها، ووقوفكم إلى جانبها هو دعم معنوي كبير".

وأضاف "ان مستشفى سبلين الحكومي قدمها رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، ولا زال داعما لها، ونشكر كل أهالي الإقليم والبلديات والفعاليات الذين قدموا الدعم فور الاعلان عن اعتماد هذه المستشفى من قبلكم مركزاً لعلاج الكورونا، فضلا عن الدعم الذي قدمته والذي وعدتنا به. وللامانة لم يقصر أحد سواء نواب أو فاعليات او متمولين او اشخاص عاديين اعتبروا بأن هذه المؤسسة ستحميهم".

وتابع "سبلين الحكومي المستشفى الوحيد في الشوف، وهو ليس فقط لإقليم الخروب، ونأمل في المستقبل أن يصبح في دير القمر مستشفى حكومي وفي الدامور ايضا.  نشكر معاليك فقد أثبتت انك رجل المرحلة في هذه الأزمة التي هي أكبر منا، فلتتضافر جهودنا جميعا، ونحن نتعاطى بهذا الموضوع بعيدا عن أي اعتبارات سياسية كليا، فكلنا يد واحدة، كل احزابنا السياسية وكل  قوانا وفاعلياتنا والبلديات والجمعيات والأندية والناس كلنا يد واحدة. نتمنى دعمك أكثر، رغم معرفتنا بأن الإمكانيات ضئيلة وهناك صعوبة بشراء المعدات من الخارج، ولكن لدينا أمل بأن نحقق الكثير مع العاملين في المستشفى ومجلس الإدارة والأطباء" .

وقال :"اعتذر عن زملائي النواب: محمد الحجار ونعمة طعمة ومروان حمادة وجورج عدوان والدكتور ماريو عون لعدم تمكنهم من الحضور، والشكر للدكتور فريد البستاني الذي يواكبنا دائمًا".

 البستاني

وشكر النائب فريد البستاني  حضور الوزير حسن ولفتته ودعمه المادي والمعنوي، ووجه تحية لكل الجسم الطبي في مستشفى سبلين الحكومي "الذين يقومون بعمل جبار، ونتحضر للكورونا والتي هي مصيبة عالمية، وأتمنى أن يكون مستشفى دير القمر الحكومي هو الخطوة التالية، وأن يوضع على الفئة الثالثة. وانا اعد كل اهل الشوف باننا كلنا واحد، مستشفى سبلين وعين وزين ودير القمر سنقف جنبا إلى جنب لمحاربة هذا الوباء. ومستقبلا سنقوم بتخطيط طبي شامل للشوف، ونحن بحاجة ليس فقط للمعدات".

يونس

من جهته رئيس بلدية سبلين محمد يونس شكر الوزير على زيارته لبلدتي سبلين وبرجا، وشكر الجهاز الطبي في مستشفى سبلين الذي يقدم الكثير، وأى انه بزيارة الوزير حصلنا على الناحية المعنوية التي تؤكد إننا بأمان ومأمن، أما من الناحية المادية فنطلب دعم  مستشفى سبلين لاقصى درجة لأنها تغطي حوالي ٢٠٠ الف شخص طبياً.

الحجار

اما رئيس اتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي المهندس زياد الحجار فأشار الى ان "للبلديات دور كبير في هذه الأيام، ونحن لدينا إمكانيات لمساعدة البلديات والمعوزين، ولكن هذا الأمر بحاجة إلى نقل اعتمادات وموافقات مسبقة، ولكن ليس لدينا مستند رسمي لتخطي هذه الأمور. وهذه من أولويات الإتحاد في هذه الظروف لدعم البلديات وخاصة الصغرى منها".

الوزير حسن

وختامًا كانت كلمة للوزير حسن فقال: "اشكر أهالي المنطقة والنواب والفاعليات والبلديات، واهنئهم على هذا الإنضباط الكامل، والتعاون الجبّار الذي يبدونه مع كل التعاميم والإرشادات الصادرة عن وزارة الصحة العامة وعن الحكومة في خلية الأزمة الوزارية، لمواجهة وباء "كورونا".

وأضاف "ما اراه اليوم هو لوحة رائعة من التعاون والتكامل والتفاني في خدمة الإنسان، وهذه هي رسالتنا ورسالة لبنان والمجتمع اللبناني البرّاقة. نحن نرى في أكثر من دولة في العالم بأن علم لبنان مرفوع، ولنا الشرف اليوم باننا نرفع هذا العلم سوياً بقبضة واحدة وروح واحدة وعزيمة واحدة. اماالتحدي الذي نعيشه اليوم  فأتمنى أن ينسحب على كل التحديات والملفات الشائكة التاريخية في عصر لبنان الحديث".

وتابع "مستشفى سبلين اليوم بالأقسام الجديدة وبمبادرة من المدير ومجلس الإدارة والفريق الطبي والتمريضي والإداري والمخاتير والاشعة مع الهيئات الطبية الأهلية والمراكز الثقافية في المنطقة لهم منا كل تحية، لأنهم يبادرون كي يخدموا انسانهم ويسعفوا المريض الممتحن، ونحن بحضانتنا الإجتماعية للمرضى ووقوفنا إلى جانبهم، اثبتنا إننا اهل للمواقع ولأن نكون معا لخدمة الإنسان. اليوم نرى مركز الطوارىء الذي تم ترميمه بهبة كويتية مشكورة دولة الكويت، والشكر لكل المرجعيات السياسية والمبادرات الفردية التي قدمت الدعم في هذه المرحلة والتي هي الأصعب التي يواجهها لبنان في ظل الوضع الإقتصادي الحالي. لكن رغم كل المآسي، نتخطى سوياً التحديات ونكظم الغيظ وننظر إلى لبنان الأمل والمشرق بجهود الجميع".

وقال ردًا على سؤال: "رسالتي في مدينة برجا لها بعدين: الأول أنها مدينة غير موبوءة، لأن الفاعليات والمرجعيات الواعية حاصرت الوباء بوعي وثقافة ومحبة وألفة. والثاني، لأنه بالجهود المبذولة في برجا من نادي ثقافي واجتماعي وفاعليات ومستشفى وأحزاب أن تنخرط بقواها لدعم المستشفيات الحكومية التي ستأخذ منا دعم واهتمام فريد من نوعه، فالأموال التي تم تأمينها من قرض البنك الدولي وبعض الدول التي تبادر إلى الدعم سترى بأن هذا المال يذهب لأهله ولهذه المؤسسات بكل شفافية".
بعدها التقطت الصورة التذكارية.