أخبار ساخنة

لقاء تشاوري للنواب والأحزاب والبلديات في سبلين للوقاية من الكورونا وتشديد على أهمية التقيّد بالإجراءات والتدابير الإحترازية للحد من هذا الوباء


بوابة الاقليم والشوف

نظمت وكالة داخلية إقليم الخروب في الحزب التقدمي الإشتراكي، بالتعاون مع مكتب طبابة قضاء الشوف في وزارة الصحة وقائمقام الشوف مارلين قهوجي ضومط ونواب الشوف، في مبنى بلدية سبلين لقاءً تشاورياً تنسيقياً مع الاحزاب والبلديات ومدراء المستشفيات في  المنطقة للبحث في سبل الوقاية من فيروس كورونا وكيفية مواجهته والتدابير الواجب اتخاذها لمنع انتشاره في المنطقة.

شارك في اللقاء النواب بلال عبد الله ومحمد الحجار وماريو عون وفريد البستاني، اندريه السرنوك ممثلاً النائب جورج عدوان، عضو مجلس قيادة الحزب الاشتراكي ميلار السيد، وكيل داخلية اقليم الخروب في الحزب التقدمي الإشتراكي بلال قاسم، منسق عام جبل لبنان الجنوبي في تيار المستقبل وليد سرحال، محافظ جبل لبنان في الجماعة الاسلامية بلال الدقدوقي، طبيب قضاء الشوف في وزارة الصحة الدكتور بيار عطا الله، مدير مستشفى الجية الدكتور سليم السيد، مدير مستشفى سبلين الحكومي أحمد أبو حرفوش، رؤساء عدد من بلديات اقليم الخروب الشمالي والجنوبي وفعاليات.

بداية تحدث النائب بلال عبد الله فقال: "لقاؤنا اليوم وطنيّ بامتياز لأن المشكلة التي نحن بصددها تتخطى كل حساباتنا الداخلية السياسية ومناكفاتنا وخصوماتنا أحياناً، لتعلو إلى الشأن الإنساني، كلنا كلّ من موقعه، مؤتمنون على مجتمعنا وبيئتنا وناسنا".

أضاف: "اجتمعنا اليوم لمحاولة التوصّل إلى توصيات نستطيع من خلالها كوزارة صحة ونواب وبلديات وأحزاب الوصول إلى أن نتخلّى مع مجتمعنا عن بعض العادات التي قد تشكّل خطراً في انتشار المرض. ما يهمّنا هو حماية أنفسنا والحدّ من الخسائر قدر الإمكان، فلا الهلع مطلوب ولا الإستهتار مطلوب أيضاً، سيّما وأن امكانيات الدولة البشرية والمادية والتقنية ضعيفة جداً، وما يُقدَّم اليوم هو أقصى طاقة خاصة وأنه يوجد لدينا مستشفى رفيق الحريري التي غطّت كل النواقص والإشكالات، والنقص في التجهيز خصوصاً، علماً وأنه لدينا مستشفيات حكومية في المناطق فلتكمل هذا الدور إذا احتجنا لذلك".

وختم: "نحن كنواب وقوى سياسية وبلديات ملزمون بأن نستبق الأمور قبل انتشار الفيروس في منطقتنا".

الدقدوقي

ثم تحدثت الأخصائية في الأمراض الجرثومية والمعدية الدكتورة غنوة الدقدوقي، فأكدت أن الفيروسات لا تعرف الحدود، وعرّفت بفريوس كورونا المستجد وأعراضه وسرعة انتشاره وطرق انتقال العدوى وسبل الوقاية منه والخطوات الواجب اتباعها سيما وأننا انتقلنا إلى مرحلة الوباء.

يونس

بعدها تحدث رئيس بلدية سبلين فرحّب بالحضور في مركز البلدية، وأثنى على هذا اللقاء الذي يصبّ في مصلحة الوطن والمواطن، داعياً إلى المزيد من الحذر والتشدد في الوقاية والتكاتف فيما بين البلديات لأن درهم وقاية خير من قنطار علاج، معتذراً بإسم رئيس بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار لتواجده خارج البلاد.

الحجار

وتحدث النائب محمد الحجار فقال: "تداعينا اليوم كأحزاب مع السلطات المحلية لأنهم المعنيون بالشأن العام على مستوى المنطقة، فالأحزاب والبلديات والأندية نظمت ندوات عن فيروس كورونا وقدّمت شروحات وافية عنه"، واقترح إقامة دورات تدريبية للأشخاص الذين يتعاطون في الشأن العام والذين هم على تماس مباشر مع الناس، بالتعاون مع مؤسسة الحريري والصليب الأحمر الذين يملكون فرق عمل جاهزة مستعدة للتوجه الى كل بلدية على حدة لشرح كيفية التعاطي مع هذا الوباء، وأعلن عن استعداد جمعية اقليم الخروب للتنمية الاجتماعية للمساعدة في هذا الشأن.

عون

من جهته شكر النائب ماريو عون منظمي هذا اللقاء في منطقة الشوف، معرباً عن أمله في أن يكون لدينا وعي اكثر حول المشكلة للحد من انتشار هذا الفيروس ووصوله الى منطقة الشوف"، محذراً من الإنتشار العالمي لهذا الفيروس، مشدداً على أهمية وضرورة الحماية من هذا المرض، وخصوصاً الذين يعانون من أمراض مزمنة والكبار في السن، داعياً الى اتخاذ الإحتياطات اللازمة من هذا الفيروس، وأوّلها عدم المصافحة لمنع انتشاره، مبدياً تخوفه من استمرار هذا الفيروس لأشهر طويلة، وأكد على ضرورة التعاون بين الجميع في الشوف لمواجهة الفيروس وإبعاده عن منطقتنا.

البستاني

بدوره تحدث النائب فريد البستاني، فدعا الى عدم الإستخفاف بهذا الفيروس، واعتبر أن حالات الهلع سيكون لها عواقب اجتماعية واقتصادية، مؤكداً أن هذه المشكلة ستتفاعل اكثر، مشيراً إلى أن الأبحاث والدراسات الجارية عن اللقاح أو الدواء لهذا الفيروس ليست للغد بل هي لمرحلة طويلة، منوهاً بالدور الذي يقوم به مستشفى الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مواجهة هذا المرض، وقال: "إن هذا المستشفى نعمة، على الرغم من الكلام الكثير عنه، فاليوم عرفنا قيمته، وهو خشبة الإنقاذ لنا اليوم"، مشدداً على ضرورة دعم هذا المستشفى.

عطا الله

من جهته دعا طبيب قضاء الشوف الدكتور بيار عطا الله إلى التحلّي بأعلى درجات الوعي للحد من وصول الكورونا إلى الشوف والاقليم، خاصة وأن هذا الفيروس ليس له حدود، ولفت إلى أن هناك نوع من عدم الفهم الحقيقي للتفاهم حول هذا الفيروس لدى الأطباء، ودعا إلى ضرورة التوعية والوعي لدى المواطنين بدءً من الفرد إلى الأسرة إلى المجتمع تجنّباً لظهور أية حالة في منطقة الشوف الأمر الذي قد يخلق ذعراً لدى الأهالي.

كلمات

وكانت كلمات لكل من: وكيل داخلية اقليم الخروب في الحزب التقدمي الإشتراكي بلال قاسم، منسق عام جبل لبنان الجنوبي في تيار المستقبل وليد سرحال، محافظ جبل لبنان في الجماعة الاسلامية بلال الدقدوقي، أبدوا فيها استعداد أحزابهم لتقديم كل المشاعدات التسهيلات الممكنة التي من شأنها نشر التوعية لحماية المواطنين من هذا الفيروس المهدد للسلامة العامة.

مداخلات

وكانت مداخلات لرؤساء بلديات برجا الدكتور ريمون حمية، مزرعة الضهر حسيب عيد، كترمايا يحيى علاء الدين، وشحيم احمد فواز، وعدنان حسين، عرضوا فيها للخطوات الواجب اتخاذها ولبعض التدابير التي يطبقونها في بلداتهم ضمن الإمكانات المتاحة فضلاً عن الارشادات وورش التدريب التي ينفذها متطوعون في بلداتهم.

وكانت مناشدة لنواب المنطقة للتعميم لاقفال الاندية ومراكز الالعاب والكمبيوتر في القرى والبلدات تفادياً لانتشار المرض.

ابو حرفوش

وكانت مداخلة لمدير مستشفى سبلين الحكومي الدكتورر احمد ابو حرفش أكد فيها أن المستشفى غير جاهزة لاستقبال حالات الكورونا لأنها تفتقر إلى غرف عزل ولا إمكانية لتجهيز غرف عزل فيها لأسباب تقنية بحتة، مؤكداً أن المستشفى لم يصل اليها اية حالة مصابة بالكورونا حتى تاريخه.

وفي نهاية اللقاء اتفق المجتمعون على اصدار توصيات بمجموعة من الإجراءات والاقتراحات والتدابير الوقائية، وتم اقتراح تشكيل نواة لجنة مؤلفة من الدكتور بيار عطا الله والدكتورة غنوة الدقدوقي مع رؤساء البلديات.