أخبار ساخنة

في فصيلة الاوزاعي.. أطلق النار على النقيب والعسكري فأرداهما ثم انتحر


إقتحم المدعو حسن الحسن وهو مسلح، مخفر فصيلة الاوزاعي التابعة لقوى الامن الداخلي حيث ‏شقيقه موقوف، وعمد الى إطلاق النار ما أدى الى استشهاد آمر الفصيلة النقيب جلال شريف ‏واحد العسكريين بعد نقلهما الى المستشفى بجروح. كما أصيب عدد من عناصر المخفر، ثم عمد ‏مطلق النار الى الانتحار بإطلاق النار على رأسه‎.‎

وقد باشرت مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضية منى حنقير التحقيق في ‏الجريمة، التي افضت الى فرار عدد من الموقوفين داخل الفصيلة ومن بينهم شقيق مطلق النار ‏بسبب الهرج والمرج الذي عمّ المكان‎.‎

وقالت المصادر إن حسن الحسن قصد الفصيلة لرؤية شقيقه الموقوف حيث حصل اشكال بينهما ‏ما استدعى تدخلا من العناصر المولجين بالحراسة. وعلى اثر ذلك تدخل آمر الفصيلة النقيب ‏الشهيد حيث عمد حينها الحسن الى شهر مسدسه وراح يطلق النار موقعا شهيدين وعدد من ‏الجرحى‎.‎

ولاحقا، أوقف الجيش ٧ من المساجين الذين فروا من الفصيلة. ‏

واُفيد بأن النقيب الشهيد هو نجل نائب مدير المخابرات في الجيش‎.‎

المصدر: مستقبل ويب

وذكرت المعلومات أن والد النقيب جلال شريف أصيب بذبحة قلبية. ‏