أخبار ساخنة

المختارة التحدي الدائم / بقلم الدكتور سليم السيد


كتب الدكتور سليم السيد

المختارة عبر القرون، كانت دائماً تواجه التحدي وتنتصر،وكلمة واحدة اختصرها الصحافي الشهير جورج غانم بقوله "ما في زعامة او رئاسة او عهدلبناني اصطدم بالزعامة الجنبلاطية الا وقع".

المختارة على الدوام واقله حسب متابعتي لحقبة من الزمن تمتد لاكثر من ٤٤ سنة ومن موقع الملتزم ومشاهدتي للتواضع في طريقة الاستقبال من سيد القصر وهي ليست بجديدة من ايام الاسلاف ،كيف يستقبل الوافدين اليها من كافة المناطق بطلب المساعدة فيستمع اليه سيد القصر دون سؤاله عن اسمه اومنطقته او طائفته او مذهبه، ومن ثم يتحول طلب المساعدة الى المستشارين كل في اختصاصه.

آل جنبلاط كبار النفس والشهامة ،كبار في العطاء والتضحيات ،كبار في الكرم والاستقبال بحفاوة لكل صغير وكبير ،لن اغوص في الحقبة السابقة سأتكلم عن كبير وعظيم من هذا الشرق العربي ،شهيد فلسطين والعروبة المعلم كمال جنبلاط الذي خرج من الاقطاع الى الاشتراكية الانسانية ، فكانت سبلين القرية النموذجية المثال و كانت باكورة تطبيق النظرية التقدمية الاشتراكية في توزيع الاراضي و العقارات على الفلاحين الذين احبهم و احبوه .

و تستمر المسيرة، مسيرة العطاء مع الرئيس وليد حنبلاط الذي حفظ الامانة و نقل الملكية لابناء البلدة و بادر الى توزيع عقارات جديدة اهمها العقار الذي قدمه و تبرع به لوزارة الصحة و اشادة مستشفى سبلين الحكومي مع بناء مؤلف من ٣ طوابق بمساحة ٥٥٠ م٢ ، اضافة الى عقار مساحته ٤٥٠٠ م٢ منحه لمؤسسات الدكتور محمد خالد الاجتماعية و عقار بمساحة ١٠٠٠٠ م٢ قدمه كمدافن لابناء الشعب الفلسطيني احتراماً لحرمة الموت الى جانب العقار الكبير الذي قدمه المعلم الشهيد كمال جنبلاط لوكالة هيئة الامم المتحدة -وكالة غوث اللاجئين - الامم المتحدة المعروف بمركز سبلين للتدريب - الونروا . 

كذلك المدافن التي قدمها لابناء كترمايا و عقارات لأندية و جمعيات من بلدة كترمايا و العقار الذي يشاد عليه مركز كمال جنبلاط الثقافي الاجتماعي . 

هذا بالنسبة للعقارات اما بالنسبة للانجازات بناء الصرح التربوي الكبير في برجا ثانوية كمال جنبلاط ، تكميلية المغيرية الرسمية ، الطابق الاول من تكميلية عانوت الرسمية ، البناء الجديد ١٩٧٨ .

المساهمة الفعالة في دعم و انشاء كلية العلوم - الجامعة اللبنانية في الدبية على البناء الذي اشاده المرحوم الاستاذ نبيل البستاني و نواب جبهة النضال الوطني .

الدعم الدائم و المستمر لدور العبادة من مساجد و كنائس و قاعات اجتماعية و أندية و جمعيات رياضية و ثقافية و اهمها بناء نادي الفتيان - الزعرورية بالكامل .

المساعدات للطلاب الجامعيين منذ التأسيس من مؤسسة وليد جنبلاط للدراسات الجامعية .

المساعدات الاجتماعية و الصحية الشهرية لابناء الاقليم .

و في الختام لن أغوص في الملف الانمائي الكبير و سنتحدث عنه لاحقاً و للبحث تتمة .