أخبار ساخنة

"ثلاثاء الغضب" يعم لبنان: طفح الكيل من المماطلة وتدهور الأوضاع المعيشية


عاد الحراك الشعبي النزول إلى الشارع، وسط مشاركة لافتة لتلامذة وطلاب جامعات، مع تعذر ايجاد حلّول للازمات المتعددة المستفحلة بالبلد، فيما أمهل المحتجون المسؤولين 48 ساعة لتأليف حكومة قبل إعلان الإضراب العام.

وعاد مشهد قطع الطرقات الى الواجهة وسط اتّجاه الى تصاعد حركة الاحتجاجات في الساعات المقبلة ضمن "اسبوع الغضب" الذي دعا اليه الحراك.

وفي السياق، اعلنت غرفة التحكم المروري ان الطرقات المقطوعة :

تقاطع قصقص- الطريق الجديدة

اوتوستراد الرئيس الهراوي

تحويطة فرن الشباك

اوتوستراد نهر الموت.

إقفال الجهة الشرقية من جسر الرينغ والإبقاء على مسرب واحد للسيارات

قطع أوتوستراد الجية بالاتجاهين عند مفرق برجا

وقطع الطلاب الأوتوستراد في جبيل باتجاه بيروت. كذلك التلامذة أوتوستراد جونية بالإتجاهين بالكامل بعد جسر الرسل.

أما الطرقات المقطوعة ضمن نطاق محافظة البقاع: - مستديرة زحلة - جب جنين - كامد اللوز - جديتا العالي - تعلبايا – سعدنايل.

وفي صيدا، تدحرجت كرة التحركات الشعبية خلال فترة ما قبل الظهر لتشمل اغلاق مصارف ومحال صيرفة ووقفات احتجاج امام مصرف لبنان والرأي الحكومي.

مصدر الصور: حسام شبارو (المستقبل ويب)