أخبار ساخنة

توافد مجموعات من الشبان الى اوتوستراد الجية والشيخ سيف الدين أمّ المصلين في صلاة الجمعة في موقع الإعتصام


اقليم الخروب – أحمد منصور وخديجة الحجار

شهد موقع الإعتصام على الأوتوستراد الساحلي في الجية، ظهر اليوم توافد حشد من الشبان من مختلف الأعمار من قرى وبلدات اقليم الخروب، حيث أقيمت في وسط الطريق صلاة الجمعة.

وقد ألقى إمام مسجد الديماس في برجا الشيخ الدكتور احمد سيف الدين خطبة الجمعة فاكد "ان الإسلام ثورة على الفساد بكل أنواعه، بدء من فساد العقيدة، وصولاً الى محاربة الفساد المالي والسياسي والإعلامي والإداري والقضائي والبيئي والأخلاقي"، مشددا على "ان لا نجاة للعباد إلا إذا حاربوا الفساد بكل صوره".

وأضاف "إن إنتفاضة الشعب اللبناني بمختلف طوائفه ضد الطبقة السياسية الفاسدة، ومطالبتهم برحيل جميع رموز الفساد في السلطة الحاكمة الفاسدة الى أي طائفة أو مذهب او فريق انتموا، هذا من مقاصد الشريعة الإسلامية الهادفة الى محاربة الفساد وتنقية المجتمع".

واعتبر "ان السلطة السياسية في لبنان بلغت ممارساتها الظالمة والفاسدة حداً لا يطاق، مما جعل الوقوف بوجه فسادها واجباً شرعياً لا يجوز التخلّف عنه، وضرورة وطنية لا يجوز تركها".

وقال:" لقد إستغلّ الساسة في لبنان نفوذهم لبناء أمبراطورياتهم المالية في الخارج على حساب الشعب اللبناني المنهوب، وان ما تنشره وسائل الاعلام العالمية عن الأرصدة الخيالية للكثير من الساسة اللبنانيين والمودعة لدى المصارف العالمية تخطت 320 مليار دولار، لهو مؤشر واضح على حجم الأموال المنهوبة من الدولة. ان الطبقة السياسية في لبنان تتلاعب بالإقتصاد عبر لعبة الدولار ليزيدوا من حجم ثرواتهم".

ورأى "انه على الشعب اللبناني ان يدرك ان سقوط رئيس معين لا يعني سقوط الموقع ولا الطائفة ولا المذهب، فالطوائف اللبنانية ولاّدة ولديها رجالات كثر من أهل الكفاءة الأمناء على تولي تلك المواقع بكل أمانة وشفافية وإخلاص".

ودعا الثوار الى "ضرورة المحافظة على لون الثورة الوطني الجامع بعيدا من الطائفة والمذهبية والحزبية، والثبات على مطلب سقوط جميع الفاسدين ومحاسبتهم دون استثناء"، وشدد على"ان الفساد لا دين له ولا طائفة ولا منطقة وكلنا متضرر منه"، ودعاهم الى "الحرص على عدم الإعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة وعدم الإنجرار الى التصادم مع الأجهزة الأمنية والحرص على حسن المعاملة معها"، لافتاً الى "ضرورة التحلي بالصبر للنصر"، وحيا ابطال الثورة، داعيا الى الجميع الى النزول الى الشارع لإسقاط رموز الفساد".

بعدها أمّ الشيخ سيف الدين المصلين للصلاة.