أخبار ساخنة

"بريمو سبورت اكاديمي" اول نادٍ لكرة القدم النسائية في برجا


بوابة الاقليم والشوف - برجا

أطلق نادي "بريمو سبورت اكاديمي" لكرة القدم النسائية النادي خلال احتفال اقيم في ملعب برجالونا "اول نادٍ لكرة القدم النسائية في برجا"، خلال احتفال اقيم برعاية رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط ممثلاً بالنائب بلال عبد الله، وحضره ممثل النائب محمد الحجار مسؤول دائرة برجا في تيار المستقبل محمد كايد الحاج، فادي شبو ممثلاً وكالة داخلية اقليم الخروب في الحزب التقدمي الاشتراكي، ممثل مفوضية الرياضة في الحزب الاشتراكي الدكتور سليم الحاج، ممثل منظمة الشباب التقدمي مازن ترو، مازن المعوش ممثلاً الحزب الشيوعي، رئيس بلدية برجا ريمون حمية واعضاء المجلس البلدي والاختياري، امين عام اتحاد كرة القدم اللبنانية جهاد الشحف، امين سر اتحاد جبل لبنان لكرة القدم سعيد عبد الخالق، الدكتورة منى عثمان، اندية وجمعيات وروابط اهلية وعائلية واهالي البلدة والجوار.

افتتح الحفل بالنشيد الوطني، ثم القت الزميلة خديجة الجار كلمة رحبت فيها بالحضور وقالت: برجا اليوم ترجع شعار الرياضة والمرأة، المرأة التي بدأت تتمرد على الواقع وبدأت تنخرط في كافة الالعاب الرياضية، منوّهة بدور القائم على فكرة انشاء النادي "نور ابراهيم حوحو".

ثم القت رئيسة النادي فاطمة الخطيب حوحو كلمة شكرت فيها راعي الحفل النائب تيمور جنبلاط، وكل من ساهم في انجاحه، وقالت: "لأول مرة في تاريخ كرة القدم البرجاوية، ينبثق فريق نسائي لكرة القدم، وبعمل دؤوب وحثيث وبجرأة لا توصف تمكّن المدرب نور الدين حوحو المتخصص في مجال التدريب الحاصل على شهادات تدريب من الاتحاد الاسيوي لكرة القدم من تجميع خهذه النخبة  من الاناث وتشكيل فريق نسائي ضمن مهلة استمرت لثلاث سنوات".

واعتبرت ان "الهدف من تأليف ناد لكرة القدم النسائية هو اطلاق العنان لمواهب مختزنة لدى الكثير من الفتيات والرغبة لديهن في ممارسة هذه الرياضة وايجاد فرصة لهن لتفجير طاقاتهن"، داعية "كل من لديه الرغبة في ممارسة هذه اللعبة من ذكور واناث الى الانضمام الى اي نادي بدل التلهّي بالهواتف واجهزة الكمبيوتر، كما دعت البلدية الى الاهتمام اكثر بالرياضة وايجاد ملاعب تستوفي الشروط اللازمة.

عبد الله

ثم القى عضو اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبد الله  كلمة فحيّا محبّي الرياضة في برجا والاقليم وقال: "عندما زار الاستاذ نور والزميلة منى الرفيق تيمور جنبلاط  في المختارة وعرضوا عليه فكرة نادي كرة قدم للفتيات، لم تأخذ المسألة أكثر من  ثانية واحدة، لأننا في الحزب التقدمي الاشتراكي وبالتحديد بذهنية تيمور جنبلاط نعتبر أن هذا المجتمع يظلم المرأة  وآن الأوان أن تأخذ حقها كاملاً، والرياضة جزء من هذا الحق. المبادرة مشكورة ولن نألو جهداً في سبيل دعم هذه الخطوة، أعتقد، نحن وكافة الفرقاء المعنيين لدفع جيل الصبايا وجيل الفتيات إلى هذا النوع من الرياضات، وكلنا أمل أن الاتحاد اللبناني لكرة القدم وعلى رأسه الصديق جهاد شحف انه لن يوفر جهداً في سبيل هذه الثلة من الفتيات".

اضاف: "أنها مناسبة لنقول أن هذا النظام الطائفي يمنع تكريس المساواة الكاملة بين الرجال والنساء ويحاول أن يحافظ على الذكورية في المنطقة، ونحن قد تواجهنا مع هذا النظام بأكثر من اقتراح قانون ومشروع قانون، وقد يكون آخرهم ذلك المفهوم الذي ردّ لنا قانوناً اقريناه في مجلس النواب، يعطي على الأقل أبناء المرأة اللبنانية المتزوجة من أجنبي حق العمل، حتى هذه المسألة تمثل حساسية طائفية للبعض .لقد تقدمنا ايضاً كلقاء ديمقراطي ومنذ فترة بحق إعطاء الجنسية لأبناء اي "لبنانية" أياً كان زوجها لا يعنينا سواء كان دانماركياً او سويدياً او فرنسياً، ولكن هذا حقها، وسنناضل من أجله حتى آخر قوة فينا، لأننا نعتبر أن الحق الانساني يعلو فوق كل الاعتبارات، والمرأة هي انسان وانسان فاعل في المجتمع".

وختم: "في أقل من شهر حضرنا الى برجا في مناسبات رياضية عدة: الأولى كانت بمبادرة من منظمة الشباب التقدمي بدورة كرة السلة، وكانت مميزة بتكريم الكابتن فادي الخطيب، والثانية وكانت مميزة جداً مع النادي الرياضي في برجا، وكانت دورة ناجحة بكل المقاييس، وها هو نادي بريمو الذي نهنّئه بانخراطه في العمل الرياضي المباشر كأول فريق في إقليم الخروب يمثّل الفتيات في هذه اللعبة وله منا كل الدعم وكل التأييد وكل المؤازرة، وهذه باكورة النشاطات الرياضية في برجا المتألقة، برجا التي وعدناها "ونحن عند وعدناها" ووعدنا معها الرفيق علاء أن نكون معها في كل الايام الصعبة، والجميلة وفي الصعوبات، وهذا الوعد لن نتخلى عنه وسنلتزم به، لأننا في مدرسة كمال جنبلاط هكذا تعلمنا وهكذا سنبقى، وأتمنى أن تؤكد الايام صحة ما أقول في أكثر من مجال وهذا واجب علينا، ونحن في كل تعاون وكل تنسيق وتكامل مع المجلس البلدي في برجا ومع المخاتير ومع أهلنا ومع كل الفاعليات في البلدة والقوى السياسية وسنكون جنباً إلى جنب لأن برجا ليست فقط الأولى في الرياضة بل كانت الأولى في مقاومة العدو الاسرائيلي، هي العنوان الذي منه تعلمنا المواجهة والكرامة والثقافة والعنفوان والانتماء الوطني، وهذا ما سنعلمه لأبنائنا".

وبعد عرض فيديو عن الفريق، والتعريف عن اللاعبات، قدمت دروع تقديرية لراعي الحفل، وللمساهمين، واختتم بمباراة ودية بين فريق "الاهلي عاليه" وفريق "بريمو".

خديجة الحجار - نيللي السيد - احمد منصور