أخبار ساخنة

لقاء مشترك للمستقبل والتقدمي والجماعة في اقليم الخروب وتشديد على رفض أي مطمر أو منشأة تكون مصدر تلوّث جديد على ساحل الشوف


خديجة الحجار وأحمد منصور- بوابة الاقليم والشوف

عقدت قيادات تيار المستقبل والحزب التقدمي الإشتراكي والجماعة الإسلامية في إقليم الخروب، لقاءً مشتركاً في مركز منسقية المستقبل في بلدة كترمايا، بحضور النائبين محمد الحجار وبلال عبد الله، مسؤول الجماعة الإسلامية في الجبل بلال الدقدوقي، المنسق العام لتيار المستقبل في محافظة جبل لبنان الجنوبي وليد سرحال، وكيل داخلية الحزب التقدمي الإشتراكي في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد وأعضاء من جهاز الوكالة، وأعضاء مكتب منسقية المستقبل واعضاء من مكتب الجماعة، وخُصّص الإجتماع للبحث في مشكلة النفايات في المنطقة.

وأصدر المجتمعون بيانا جاء فيه: "بداية رحّب المجتمعون بهذا اللقاء المشترك، وكان توافق وتشديد على أهمية وضرورة عقد مثل هذه اللقاءات الدورية بين الأحزاب الأساسية في المنطقة، وعلى وجه الخصوص المستقبل والإشتراكي والجماعة الإسلامية".

وأكد الجميع على "رفض خطّة الحكومة في موضوع النفايات عبرإقامة أي مطمر أو أي منشأة تكون مصدر تلوّث إضافي على ساحل الشوف، وتحديداً في كسّارة الجية - بعاصير، انطلاقاً من أن المنطقة تحمّلت بما فيه الكفاية من التلوّث البيئي المتعدد الوجوه، وشددوا على أهمية وضرورة البحث عن الحلول والبدائل لحل مشكلة نفاياتنا في منطقة اقليم الخروب، لا سيما وأن الوقت بات يداهمنا والمشكلة أصبحت على الأبواب".

وأسف المجتمعون "لخطوة الحكومة في رمي كرة نار النفايات على عاتق البلديات، لا سيما وأنها غير مجهزة ومهيّأة لمثل هذه المشكلة التي عجزت الدولة بكاملها عن إيجاد الحلول لها"، وأشار المجتمعون إلى "أهمية إعادة بناء الثقة بين الدولة والمواطنين".