إفطار مؤسسات الرعاية الإجتماعية – دار الأيتام الإسلامية للسيدات في اقليم الخروب


بوابة الاقليم والشوف

جمع مجمع إقليم الخروب للرعاية والتنمية التابع لمؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان- دار الأيتام الإسلامية في مركزه في منطقة كترمايا – فريسين، السيدات الخيّرات، صاحبات الأيادي البيضاء في افطاره الرمضاني السنوي الذي حضرته السيدة منى فرشوخ عقيلة النائب محمد الحجار، السيدة سوسن الحاج علي عقيلة النائب بلال عبد الله، رئيسة مجلس الخدمة المدنية القاضية فاطمة الصايغ، السيدة ايمان بصبوص حرم مدير عام قوى الأمن الداخلي السابق اللواء ابراهيم بصبوص، السيدة جويل حمادة حرم كريم مروان حمادة، السيدة امينة الحجار حرم رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار، السيدة نادرة فواز رئيسة الاتحاد العربي للجمباز، السيدة فدوى الحلبي رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون الطفل اللبناني، وعقيلات رؤساء البلديات والمخاتير والقضاة ورئيسات الجمعيات الاجتماعية والنسائية ومديرات المدارس والثانويات، حيث كان في استقبالهن كل من اعضاء عمدة المؤسسات السيدات الاستاذة ندى سلام نجا، الأستاذة سوسن الوزان جبري، الأستاذة ناهد الزين نعماني، والأستاذة هالة شقير، الى جانب نائب المدير العام لمجمعات ومراكز المناطق الأستاذة سلوى الزعتري، مديرة مجمع إقليم الخروب سابقاً السيدة رجاء كنعان ومديرة مجمع إقليم الخروب للرعاية والتنمية الأستاذة نورما الزين.

استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد المؤسسات، ثم بكلمة ترحيبية من قبل عريفة الحفل الأستاذة هنادي عثمان.

وكان لعضو العمدة الأستاذة ناهد الزين نعماني كلمة جاء فيها: "سوا منكفي المشوار"، المشوار الذي بدأ بنخبة من سيداتٍ لهن بالعطاء شغف، فأجبن نداء الحاجة وانطلقن بالعمل، فكان داراً لإيواء الأيتام الذين أفرزتهم الحرب العالمية الاولى. ونحن الآن وفي السنة الثالثة بعد المئة من عمرنا المديد، صارت الدار دوراً. الاربعة وخمسون مؤسسة تقدم خدماتٍ لـ11 ألف مسعف من أطفالٍ حديثي الولادة إلى كبارٍ وعجزةٍ من المجتمع الاكثر حاجة.

اضافت: وسوا منكفي المشوار، سيداتي في إقليم الخروب، إقليم الكرام والوطنية والتعايش، هذا الإقليم حيث بدأ مشوار دار الأيتام للتوسع في المناطق، بإسمي وباسم عمدة مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان - دار الأيتام الاسلامية، أرحب بكن في داركن وأقول: لقد أثمر عطاؤكن ولا يزال. رسم بسمة على وجوه ما عرفت الابتسامة، أمّن العِلم مفتاح النجاح لصغارٍ وكبارٍ لهثوا في طلبه ولم يجدوه، بنى مستقبلاً لمن فقد الأمل في المستقبل، وأعطى فرصة الاندماج لمن رفضه المجتمع لأنه مختلف.

الزين

ثم القت مديرة مجمع إقليم الخروب للرعاية والتنمية التابعة للمؤسسات نورما الزين كلمة جاء فيها:

نرحب بكن أجمل ترحيب في شهر الخير والبركات شهر رمضان المبارك الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان شهر يحلو فيه اللقاء معكن في مجمع إقليم الخروب للرعاية والتنمية هذا الصرح الإنساني من صروح مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان - دار الأيتام الإسلامية لـ 54 المنتشرة على مساحة الوطن، هذا المجمع الحاضن لأعمال الخير والبر والعطاء الساهر على رعاية من هم الأفقر والأحوج.

اضافت: نلتقي بكن اليوم في إفطارنا الخيري السنوي الجامع لسيدات منطقة إقليم الخروب اللواتي آمنّ برسالتنا وبدورنا في خدمة المجتمع وبان دار الأيتام الإسلامية كانت عبر تاريخها وما زالت حاملة لواء العمل الخيري والإنساني وناشرة لثقافة الخير اينما ووجدت.

وهذه الدار التي احتضنها أهالي إقليم الخروب منذ أكثر من 24 سنة فكانوا خير من أعطى وأحسن، فما العرس الرمضاني الذي شهدناه في المنطقة خلال مسيرة الاستبشار بقدوم شهر رمضان المبارك والاحتفاليات الشارعية التي نظمت في قرى وبلدات إقليم الخروب الحبيب خير دليل على عظيم التقدير والاهتمام والرعاية منكم.

وتابعت: حقاً لقد كان عرساً بكل معنى الكلمة فهو عرس للخير والعطاء والمحبة، فأنتم يا أهلنا في إقليم الخروب أصحاب الفضل وأصحاب الأكف البيضاء الذين بدعمكم ومساندتكم للدار التي ازدهرت وتقدمت واستطاعت متابعة المشوار مشوار العمل الإنساني مشوار خدمة الناس المحتاجة من كل الأطياف وأكدتم أنكم معنا في كل الأوقات حتى تنمو وتزدهر المؤسسات فستمر في حفظ الأمانة التي أوكلت لها منذ أكثر من مائة عام وثلاث سنوات.

وختمت الزين: ها هو مجمع إقليم الخروب للرعاية والتنمية وبعد 24 سنة من العمل الدؤوب حقق خلالها العديد من الإنجازات نتيجة للخطط التي وضعت والهادفة الى بناء قدرات وتأهيل وتعليم وتمكين  المسعفين سواء من الأيتام والحالات الاجتماعية الصعبة أو ذوي الصعوبات التعلمية أو الأشخاص ذوي التأخر الذهني أو الأرامل وابنائهن أو من الأمهات العاملات أو السيدات الأقل حظاً عبر البرامج المتخصصة التي تنفذ على مدار العام من قبل فريق عمل متخصص منتمي للمؤسسات ورسالتها. لكم مني زميلاتي وزملائي في مجمع إقليم الخروب كل الشكر والتقدير على جهودكم وتفانيكم بالعمل. نتطلع سيداتي الى الدخول في مجالات رعائية جديدة تحاكي حاجات مجتمعنا من برامج التوعية والإرشاد الى الشباب إلى التوسع في برامج التمكين لسيدات وكبار المعوقين أو برامج العلاجات المساندة والى تعزيز برنامج التوظيف للمتخرجين وتجويد الخدمات الرعائية ضمن خدمة الرعاية الداخلية والتعليم والتدريب المهني.

مشهدية

وعلى وقع اغنية "ومنكفي المشوار" أطل أبناء نادي الفلكلور في مركز قصر الاطفال التابع للمؤسسات بمشهدية استعراضية من وحي المناسبة.

الزعتري

واختتم الافطار بكلمة لنائب المدير العام لمجمعات ومراكز المناطق الأستاذة سلوى الزعتري اثنت به على المشهدية الرائعة التي أدّاها أطفال نادي الفلكلور، وان انجازات الابناء المبهرة هي نتاج العمل الحثيث الذي تتبعه دار الايتام الاسلامية لبناء الانسان وبمتابعة قضاياهم في شتى المجالات، كما أثنت على فريق العمل المتابع للأبناء والجهاز العامل في كل مؤسسات دار الايتام الاسلامية الساهر على قضايا ابنائه من تعليمهم وتأهيلهم ليصبحوا أفراداً فاعلين ومنتجين ضمن مجتمعهم الحاضن.

وقالت: نفتخر في هذه المؤسسة ونفتخر ايضاً بأبنائنا الذين استطاعوا أن يصبحوا أفراداً منتجين ومستقلين في مجتمعهم، مساهمين في بناءه مما جعلنا وعائلاتهم فخورين بهم جداً. لم يعد هناك الكثير لأضيفه على ما قالته زميلاتي السيدة ناهد والسيدة نورما، ولكن لن اجد كلمة شكر أفي بها اقليم الخروب حقه، نقول لهذا الاقليم الحاضن شكراُ على دعمكم الدائم والذي يضعنا امام مسؤوليات أكبر فنعدكم أننا سنكون موضع ثقتكم هذه ونصون هذه الامانة، كما ان للمؤسسات مؤسستين في اقليم الخروب، هذا المجمع الى جانب مركز جدرا للرعاية والتنمية – منشأة الحاج نزار شقير وعائلته، الحاج نزار الذي نوجّه اليه تحية كبيرة لعطاءاته الخيرة والذي بفضله استطاع هذا المركز أن يخدم هذه المنطقة، و نقول للسيدة هالة شقير ابنة الحاج نزار شقير التي انضمت حديثا الى عمدة المؤسسات اننا سعيدون جداُ لانضمامها الى أسرة دار الايتام الاسلامية، فبالأمس كانت داعمة وصديقة والآن اصبحت فرداً من أفراد اسرة المؤسسات، وإن شاء الله سنستطيع سوياً أن نتقدم من خلال الخطط التطويرية التي تضعها المؤسسات.