مكاوي وشركة "المخازن" اطلقا حملة "رمضان الكرم" لدعم الأسر المحتاجة


بوابة الاقليم والشوف

رعى محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي، في مركز محافظة جبل لبنان في بعبدا، وبالتنسيق مع بلديات المحافظة، وبالتعاون مع شركة ا"لمخازن"، حملة خيرية ضخمة لمساعدة الأسر المحتاجة خلال شهر رمضان المبارك، تحت عنوان :"رمضان الكرم"، عبر مؤتمر صحفي عقده بحضور ممثلون عن المخازن ورؤساء اتحادات وبلديات، وفعاليات من المجتمع المدني، وتخلله شرحاً مسهباً عن الحملة التي تعتمد على توزيع أكثر من الف حصة غذائية على المنازل بحضور مكاوي، ضمن محافظة جبل لبنان في نطاق اتحادات بلديات الضاحية الجنوبية لبيروت، الشويفات وإقليم الخروب.

وتأتي هذه الخطوة المميزة بعد أن سبقتها أعمال مماثلة كوضع برادات في جميع مناطق محافظة جبل لبنان، حيث يتم تعبئتها بشكل يومي بمواد غذائية من قبل المتبرعين مباشرة، مما يتيح لأي محتاج اخذ ما يريد منها على مبدأ "إذا قادر، أعّط أدّ ما بدك.. إذا محتاج، خوّد أدّ حاجتك"، كما ووضع سلال غذائية عند مداخل فروع  تعاونيات "المخازن" المنتشرة في نطاق المحافظة طبع عليها "من سلتك بتعبّي السلّة"، اذ اصبح بمقدور من يريد التبرع بالمواد الغذائية التي توّضب على شكل حصص غذائية توزع على الأسر المحتاجة، بالإضافة الى خطوات أخرى قيد التحضير.

وكان استهل مكاوي كلمته بتهنئة اللبنانيين بشهر رمضان المبارك. وقال:" على الرغم من الظروف الإقتصادية الإستثنائية التي تعصف ببلدنا، يجب علينا المحافظة على المبادرة الخلقية تجاه المحتاجين، فهم شركاء في المجتمع وأشقاء في الإنسانية، وإن الروح المعطاء التي تخيم على هذا الشهر الفضيل، تدفعنا وتحفزنا لإطلاق المبادرات الفردية والجماعية لدعم الأسر المحتاجة لنرتقي بمجتمعنا ونحصنه من الجوع والعوز".

وأكد مكاوي على "الشراكة الإستراتيجية مع سوبر ماركت "المخازن"، التي اخذت على عاتقها تنفيذ حملة "رمضان الكرم" لتدخل كل بيت محتاج لتمد يدنا اليه ونساعده".

وشكر مكاوي رؤساء الاتحادات ورؤساء البلديات الذين واكبوا وعملوا وسهروا لإنجاح الحملة.

شحادة

بدوره تحدث مدير العمليات التنفيذية في شركة "المخازن" وضّاح وليد شحادة كلمة  شكر فيها مكاوي على "لفتته الكريمة وحرصه الدائم من موقعه المسؤول والإنساني على دعم المبادرات الإجتماعية والإنسانية وعطاءه الدائم في هذا المجال".

ودعا  جميع المؤسسات والجمعيات والأفراد الى" المشاركة في هذه الحملة عبر الخطوات المرسومة لها لتوسيع نطاق العطاء، ليتخطى الحصص الغذائية بما يخدم مصلحة مجتمعنا كافة"، مشددا على "ان لا مجتمع من دون تعاون جميع شرائحه، ولا وطن من دون مسؤولية مشتركة يتساوى كل فرد منا أمامها لنخدم من يحتاج".

 وشكر شحادة كل من ساهم وتبرع وعمل على انجاح هذه الحملة.

توزيع الحصص

وبعد المؤتمر الصحفي، انطلق محمد مكاوي برفقة شحادة بجولة على مقرات الاتحادات البلدية المذكورة، حيث اطلّع على سير الحملة وتفاعل المتبرعين معها، وقام بتوزيع الحصص على الأسر المحتاجة.

وكان استهل جولته في اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية، حيث عقد اجتماعا مع اعضاء الإتحاد، واستمع الى شرح عن اعمال الاتحاد الخيرية بالإضافة الى مساهمتهم في حملة "رمضان الكرم"، وتوجه مكاوي بعدها مع الحاضرين لتوزيع الحصص الغذائية على الأسر المحتاجة في الضاحية الجنوبية ومنطقة الاوزاعي.

ثم توجهوا بعد ذلك الى مقر بلدية الشويفات، حيث سلمهم مكاوي الحصص الغذائية المخصصة للتوزيع من قبل البلدية، وجال مع اعضائها على عدد من منازل الأسر المحتاجة في الشويفات وسلمهم الحصص الغذائية".

وإختتم مكاوي جولته في منطقة اقليم الخروب، حيث زار مقر بلدية داريا- الشوف، ثم جال على بلدات شحيم، كترمايا، ومزبود، وسلم العائلات المحتاجة الحصص الغذائية برفقة رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار ورؤساء بلديات المنطقة".