أخبار ساخنة

احمد الحريري يلتقي رؤساء بلديات الاقليم في مقر اتحاد البلديات الجنوبي في جون


بوابة الاقليم

المحطة الثانية للحريري والوفد المرافق كانت في بلدة جون، حيث عقد في مركز اتحاد بلديات اقليم الخروب الجنوبي، لقاء مع رؤساء بلديات الاقليم الشمالي والجنوبي، وحضره رئيسا الاتحاد الشمالي والجنوبي زياد الحجار وجورج مخول ومخاتير.

مخول

وتحدث في بداية اللقاء رئيس الإتحاد الجنوبي جورج مخول، فرحب بالحريري في بلدته جون، واصفا اياه بالغني عن التعريف سياسي واجتماعيا وانسانيا، فالجميع يعرف لمن ينتمي وكيف يفكر ومن ورث"، وتناول مسألة الإنماء في المنطقة، فأكد ان مشاكل اقليم الخروب كبيرة جدا، لاسيما لناحية البنى التحتية والكثافة السكانية التي تفوق مساحته"، داعيا الى العمل على استثمار المنطقة سياحيا، سيما وانها تتمتع بجمال طبيعي قلّ مثيله في مناطق أخرى"، مثنياً على مواقف الحريري الوطنية".

الحريري

ثم تحدث الحريري فشكر رئيس الإتحاد على استضافته في بلدة جون، بلدتنا، بلدة الإعتدال، والتي هي صورة مصغرة عن لبنان"، مشيداً بالإلفة الموجودة في جون.

ثم تناول الحريري نسبة المشاركة الضئيلة في الانتخبات النيابية السابقة، والتي لم تتجاوز ال 49 %، مشيرا الى "ان الناس ومنذ العام 2005 تعبت وحتى اليوم بسبب تعطيل الدولة والمناكفات السياسية التي كانت تحصل، وادت الى تردي الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية والخدماتية لكل المناطق اللبنانية".

ونوه بدور رؤساء البلديات الجنود المجهولين في مجتمعاتنا، الذين خلال 15 سنة حافظوا على الأمن الإجتماعي لمناطقهم في الظروف الصعبة"، وأكد "ان هناك فرصة لكل الأحزاب السياسية في هذه الحكومة للعمل، لأن الناس لم تعد تحتمل الشعارات، بل تريد مشاريع كبيرة تخلق فرص عمل وتحسن الواقع الإجتماعي والإنمائي"، وعرض الحريري لأهمية مؤتمر سيدر وبنوده، حيث سيخصص قسم منه للبنى التحتية وقسم للإستثمار".

وفيما يتعلق بحادثة الزعرورية، حيا الروح الوطنية لأهالي وفاعليات الاقليم وتحديدا بلدتي الزعرورية ومزرعة الضهر الذين عملوا على تطويق هذه الجريمة ووضعها في اطارها القانوني، شاكرا القوى الأمنية على جهودها.

ثم كانت مداخلات لعدد من رؤساء البلديات والمخاتير حول اوضاع بلداتهم ومطالبهم الانمائية.