اختراق علمي يشغل الهواتف دون الحاجة إلى بطاريات!


اخترع علماء جهازا يحول إشارات "واي فاي" إلى كهرباء تشغل الأجهزة الإلكترونية دون الحاجة إلى بطارية.

ونتج عن هذا الاختراع جهاز صغير ثنائي الأبعاد يتم تشغيله فقط بواسطة موجات الواي فاي التي تمر عبره.

ووفقا لفريق العلماء، فإن تقنية الواي فاي يمكن أن تصبح مصدرا للطاقة واسع الانتشار بفضل أشباه الموصلات المتطورة التي تحول الإشارات إلى تيار مباشر مفيد.

وتقوم الهوائيات المعروفة باسم "rectennas" بتحويل الموجات التيارية المتناوبة (AC) إلى تيار كهربائي مباشر، وهو أكثر فائدة للإلكترونيات.

وتلتقط الهوائيات الجديدة "rectennas" موجات التيار المتردد الكهرومغناطيسية، بما في ذلك تلك التي تحمل موجات "واي فاي" اللاسلكية، وتحولها إلى طاقة لاسلكية باستخدام أشباه الموصلات.

ويدعي الفريق من معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا، أن الجهاز يمكنه تشغيل أجهزة إلكترونية كبيرة الحجم وأجهزة قابلة للارتداء وحتى الأجهزة الطبية.

واستخدم العلماء مادة فائقة المرونة تعرف باسم ثاني كبريتيد الموليبدينوم (MoS2)، وهو أحد أنحف أشباه الموصلات في العالم، لتحويل الطاقة الموجودة في إشارات الاتصالات اللاسلكية "واي فاي" إلى كهرباء.

وقال شو تشانغ، المعد الأول للدراسة: "لقد أتاح هذا التصميم جهازا مرنا بشكل كامل، سريعا بما يكفي لتغطية معظم نطاقات الترددات اللاسلكية المستخدمة من قبل أجهزتنا الإلكترونية اليومية، بما في ذلك الواي فاي والبلوتوث وشبكات (إل تي إي) للاتصال الخلوي، وغير ذلك".

ويمكن للتقنية الجديدة إنتاج حوالي 40 ميكروواط من الطاقة اعتمادا على طاقة مصدر الواي فاي (حوالي 150 ميكروواط)، وهذه الطاقة المنتجة كافية لإضاءة شاشة الجوال، بالإضافة إلى تشغيل الأجهزة الطبية القابلة للارتداء.