نائب ايراني ينتقد سياسة الخامنئي



وجّه أحد النواب في البرلمان الايراني، جليل رحيمي جهانآبادي، نقداً علنياً  للسياسة الخارجية للمرشد الإيراني علي خامنئي، في خطوة غير مسبوقة، معتبراً أن السياسة الخارجية للبلاد دفعت إيران إلى "تحمل تكاليف مادية غير ضرورية"، يمكنها أن "تشل شوارع طهران".

وقال النائب الايراني قبل بدء جدول الأعمال الرسمي للبرلمان: "لا بد من التخلص من التكاليف المادية غير الضرورية التي ليست ذات أولوية، فعلى الرغم من أهمية تأثيرنا في المنطقة، لا يجب نسيان نقطة واحدة، وهي أنه في بعض الأحيان قد تؤدي التكاليف المادية غير الضرورية إلى شل شوارع طهران".
وتابع النائب "عندما انهار الاتحاد السوفييتي، كان لديه 13 ألف رأس نووي، وكان له نفوذ في أكثر من 20 دولة، ومحطة فضائية، لكنه تمزق في شوارع موسكو، وفقد أمنه وسلامه الإقليمي".

كما تحدث رحيمي جهانآبادي، في خطابه، عن الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها الإيرانيون، قائلا: "اليوم، يجد الناس صعوبة في كسب العيش وإطعام أطفالهم. إذا فشلنا في حل مشكلة النفقات الداخلية والخارجية غير الضرورية، سوف نتحمل تكاليف باهظة".

ومضى يقول: "يجب أن نهتم بما نحتاجه في الداخل... نحتاج إلى أصدقاء، والحد من التوترات وزيادة التعاون في المنطقة وأن يكون الاقتصاد على رأس أولوياتنا ... "