انجاز علمي للدكتورة "نجاة خضر ناصر الحجار"


بوابة الاقليم

تحت شعار العلم والتكنولوجيا في خدمة البشرية وصحة الانسان، ناقشت الدكتورة نجاة خضر ناصر الحجار أطروحة الدكتوراه تحت عنوان "دراسة وتقليل تأثير الموجات الكهرومغناطيسية على جسم الإنسان المنبعثة من الهواتف الخليوية"، التي انجزت بالتعاون بين جامعة ليموج- مختبر XLIM في فرنسا والجامعة اللبنانية - كلية التكنولوجيا.

 في هذه الاطروحة التي اخذت سنوات من الأبحاث والتي تركزت على التقليل من تأثير التلفون الخليوي على رأس الانسان، تم إ إنجاز أنواع جديدة من تصاميم الهوائيات (الأنتنات) للهواتف المحمولة التي تساهم في التقليل من  معدل الامتصاص المحدد للموجات المغنطاسية في الرأس البشري. كذلك تم تصميم ثلاثة انواع من الهوائيات (الأنتنات) التي تعمل  على  عدة ترددات: GSM 900MHz, GSM 1800MHz, GSM 2400MHz.

هذه التصاميم المستحدثة ساهمت بشكل مباشر في تقليل التيار الكهربائي داخل الهاتف المحمول مما يؤدي الى تقليل بشكل ملحوظ جداً الإشاع للموجات المغنطاسية على رأس الإنسان البشري. فبعد دراسة بحثية معمقة لفعالية الهوائيات المستحدثة، وتغيير وتعديل هذه التصاميم، تم التوصل الى تصميم الهوائي (الأنتن) يعمل على  خفض معدل الإنبعاث الإشاع للموجات المغنطاسية إلى حوالي 91%.

 هذا الإنجاز العلمي الذي هو حاجة ماسة للمجتمع حيث ان أغلبية البشرية تستخدم بشكل متواصل الهاتف الخليوي، وواضح للجميع تأثير الهاتف الخليوي على جسم الانسان، حصد الكثير من الإعجاب من اللجنة في مناقشة الدكتوراه التي حصلت في جامعة ليموج في فرنسا، والتي كانت تضم عدد من المختصين في المجال في اهم الجامعات الفرنسية، تعتبر الدكتورة نجاة ان هذه الدكتوراه هي اهم خطوة في مشوارها، وهي الان في صدد التجهيز لتصنيع هذا الانتان وإنجازه بالكامل، وتسجيل براءة اختراع فيه.

المصدر: جريدة المستقبل