لماذا اخفت الاميرة ديانا جنس ابنها هاري عن زوجها خلال حملها به؟


كانت ​الأميرة ديانا​ و​الأمير تشارلز​ يعيشان علاقة مضطربة، إلا أنهما كانا قريبين من بعضهما البعض في الأسابيع الستة التي سبقت ولادة ​الأمير هاري​، لكن الأمور انقلبت رأسًا على عقب بعد ولادته مباشرة.

إذ أخفت الأميرة ديانا، التي توفيت في حادث سيارة مأساوي، جنس مولودها الثاني عن زوجها خوفًا من أن يغضب نظرًا لرغبته الشديدة في أن ينجب فتاة، لكن حينما أعلمها الطبيب بجنس المولود كتمت السرّ ولم تخبر زوجها، بحسب مقابلة أجرتها في عام 1991.

وكشفت الأميرة الراحلة أنها شعرت بالصدمة الكبيرة لردة فعل زوجها المفاجئة حينما رأى الأمير هاري، حيث قال: “يا الهي، إنه صبي، كما أنه ذو شعر أحمر!”، كما أخبر حماته أنه يشعر بخيبة الأمل لأنه ودَّ أن يكون فتاة.

ورغم أن تشارلز كان يطمح لشيء آخر وشعر بخيبة الأمل، إلّا أن ديانا أوضحت أن هاري أصبح قريبًا لوالده أكثر من شقيقه ويليام.