أخبار ساخنة

رعية سيدة الإنتقال في جون تحتفل بتكريس الأيقونوسطاس الجديد برعاية المطران الحداد


بوابة الاقليم

إحتفلت رعية سيدة الإنتقال في جون، بتكريس الأيقونوسطاس الجديد، التي نفذت في كنيسة سيدة الإنتقال، حيث ترأس بالمناسبة راعي أبرشية صيدا ودير القمر لطائفة الروم الكاثوليك ايلي بشارة الحداد قداساً إلهياً، عاونه فيه الرئيس العام للرهبانية المخلصية الأرشمندرين انطوان ديب وكاهن الرعية الأب جلبير وردي وكهنة، وحضره ممثل النائب نعمة طعمة طوني انطونيوس، رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الجنوبي جورج مخول ومخاتير جون وحشد من الأهالي.

الحداد

بعد تلاوة الإنجيل المقدس، ألقى الحداد عظة فأعرب عن سروره لوجوده بين أهله في جون لنصلي معاً أمام واجهة القديسين"الأيقونوسطاس، مبديا إعجابه بها.

وأثنى الحداد على الجهود التي "بذلت لتنفيذ هذه الواجهة، التي هي هدية للكنيسة ولكل مؤمن يدخل اليها ليصلي فيها"، وقال: "لا نعجب ان المادة يمكن ان تساعد الانسان للتقديس، الصور، الأيقونة والصليب وكل رموزنا المسيحية يمكن ان تساعدنا لنتقدس، نحن لا نكرم اليوم خشبيات وألوان وصور، إنما نكرم معاني هذه الصور، ومعنى القداسة في هذا التأمل الذي يجريه الانسان امام ايقونة القديس، وخصوصاً السيد والسيدة".

وتناول التأمل وشهادات القديسين ومعاني الأيقونة، وقال: "اليوم تبدأ عملية تأمل جديدة في هذه الرعية، عملية صلاة من نوع مكثف لهذه الرعية، كما هو القربان المقدس عندما يوضع بالخبز والخمر".

وأضاف: "نحن في الشرق لا نعرف تماماً كما في الغرب السجود أمام القربان المقدس، بل نعرف أكثر السجود أمام أيقونات السيد والسيدة والقديسين"، معتبراً ان هذه مادة تقديس وليست زينة للكنيسة.

واشاد الحداد بروح الألفة والمحبة والتعاون في جون في تنفيذ هذا العمل، مؤكداً "ان هذا يدل على ان البركة والمحبة في جون مازالت قائمة وفعالة فيها"، شاكراً كاهن الرعية الاب وردي وكل ابناء الرعية وواهالي جون، داعياً الى التمسك بالتعليم الديني انطلاقاً من لون كنيستكم والوان الأيقونات"، لافتاً الى ان جون تبقى دائماً في الطليعة والى الامام معاً في خدمة الكنيسة.

وختم الحداد: "لقد أعدنا بناء كنائسنا في الأبرشية، وهذه الكنيسة هي إحدى  هذه التحف التي أعيد ترميمها وصيانتها"، وشدد على "التمسك بتقليد البيزنطي بإعادة الحلة الى كنائسنا، ليس حجرا فقط، بل طقسيا"، مباركاً الأيقونوسطاس.

بعدها اقيم حفل كوكتيل بالمناسبة في صالون الكنيسة.