المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
القوات تنظم "مسيرة الاستقلال" في الشوف الأعلى
القوات تنظم "مسيرة الاستقلال" في الشوف الأعلى

عدوان: "الاستقلال الحقيقي عبر تمسكنا بالأرض والعيش معا وبناء الدولة"

بوابة الاقليم

نظمت منسقية البيرة في القوات اللبنانية – قطاع الشوف الأعلى، مسيرة الأستقلال"، وبمشاركة نائب رئيس القوت اللبنانية النائب جورج عدوان  وعدد من بلديات المنطقة، حيث انطلقت المسيرة من أربعة محاور: الفواة ثم من بريح، وادي الست مجد المعوش البيرة ، كفرنيس الجعايل شوريت المريجات، والمحور الرابع من معاصر الشوف - الفريديس - عين زحلتا المدينة، حيث التقت المسيرات الأربع في نبع الصفا في ختام المسيرة.

واقيم بالمناسبة في قاعة كنيسة المخلص في منطقة نبع الصفا احتفال بحضور حشد من رؤساء بلديات البيرة المهندس رفيق مسلم، وادي الست المحامي مفيد أبي حنا، معاصر الشوف ميشال عربيد، عين زحلتا – نبع الصفا العقيد المتقاعد نعيم سعد، بريح صبحي لحود، الفوارة غسان طانيوس، منسق قطاع الشوف الأعلى في القوات المحامي مارون مسلم ومسؤول الحزب التقدمي الاشتراكي في عين زحلتا، ومخاتير القرى والبلدات في المنطقة واهالي، حيث استهل الاحتفال بكلمة ترحيبية لكاهن البلدة الأب يوسف عون، وحث فيها الاهالي على العودة والتمسك بجذورهم في قراهم وبلداتهم.

سعد

وكانت كلمة لرئيس بلدية عين زحلتا العقيد المتقاعد نعيم سعد فرحب بالجميع في "بلدة عين زحلتا – نبع الصفا، مدخل الشوف وبلدة العيش الواحد والمشترك، بلدة المصالحة الكبيرة التي لا تهتز ولن تهتز"، شاكراً الحضور لمشاركتهم في الاحتفال والمسيرة"، مشدداً على ان المسيرة جسّدت العيش الواحد الذي نطمح له منذ سنوات"، مؤكداً التمسك بهذا العيش ويداً بيد معاً في مواجهة التحديات".

عدوان

ثم تحدث النائب عدوان فرحب بالحضور، وحيا رؤساء البلديات والمخاتير المشاركة بالمسيرة معاصر الشوف وعين زحلتا والفوارة وبريح ومجد المعوش ووادي الست وكفرنيس وشوريت والبيرة"، وأشار الى "ان للمسيرة ثلاثة معاني"، موضحاً "ان المعنى الأول يتعلق بالجبل"، وشدد على ان "الاستقلال الحقيقي الناجز، وبناء الدولة لا يمكننا ان نحققه إلا اذا توحدنا كلبنانيين تحت شعار وطننا ودولتنا"، مؤكداً "ان دور الجبل في هذا المجال كبير واساسي"، ولفت الى "ان لبنان لا يمكن ان يتوحد الا اذا توحّد الجبل، والجبل لا يمكنه ان يتوحّد إلا اذا كان الموحدين الدروز والمسيحيين متفاهمين وجنباً الى جنب كما نحن اليوم في هذا اللقاء".

وأضاف: "ان السوريين لم يخرجوا من لبنان في العام 2005 لولا ثورة الأرز، وثورة الأرز لم تكن لولا لم تحصل المصالحة في الجبل في العام 2001 بين البطريرك مار نصر الله صفير والاستاذ وليد جنبلاط، لذلك فإن الجبل مرتبط بالإستقلال والإستقلال مرتبط بالجبل، وبوحدتنا نحن الدروز والمسيحيين الذين اخترنا القرى المختلطة اليوم لهذه المسيرة، لأن المعنى من هذه الانطلاقة هو اننا سوياً نمشي معاً يداً بيد لننجز الإستقلال"، مشدداً على "انه كلما كنا مع بعضنا البعض دروز ومسيحيين، كلما حققنا الاستقلال وبنينا دولتنا".

وتوقف عدوان عند المصالحة في الجبل فقال: "ان الاتفاق في الجبل، ليس قصة انتخابات، بل هو ان هذا الاتفاق اكبر بكثير من اي موقع نيابين واكبر من السياسة الضيقة وزواريبها. ان اتفاق الجبل هو بحجم وطن، وبحجم وحدة مجموعتين لهم دورهم بالإستقلال، والإستقلال تحميه وحدة اللبنانيين وقيام الدولة القادرة والقوية والعادلة".

وتابع "والمعنى الثاني هو تعلق الإنسان بالأرض. لا يمكننا ان نحافظ على استقلالنا اذا تركنا أرضنا وأرض جذورنا وأجدادنا، فبدون تلك الأرض ليس هناك من إستقلال، وبدون ارتباط الإنسان بالأرض ليس هناك من استقلال. ان ارتباطنا بالأرض هو فعل ايمان وممارسة"، داعياً "جميع ابناء الجبل العودة الى قراهم وبلداتهم والبناء والإعمار فيها دون اي مبررات، بعد ان تم تأمين مستلزمات العودة كاملة"، مؤكداً على "أهمية التنمية في الجبل"، لافتاً الى "ان الطريق لهذه التنمية هي اللامركزية الإدارية الموسعة"، واعداً "العمل على تحقيق هذا المشروع وانجازه في العام المقبل ليتم تطبيقها للنهوض بالقرى والبلدات".

وشدد عدوان على "ان العودة والعيش في الجبل هي من اجمل ما في الحياة، حيث الأمن  والطمأنينة والمناخ الجميل والمحبة والتآلف"، وأكد "اننا نريد ان نعيش بعاداتنا وتقاليدنا، فمن خلال ذلك نكون نبني الجبل فعليا وليس بالنظريات وانتظار الآخر".

واعتبر "ان النقطة الثالثة للإستقلال هي بوجود دولة قوية وقادرة تبسط سلطتها على جميع الاراضي اللبنانية"، ورأى اننا نعيش في "شبه دولة، دولة كرتونية"، ولفت الى "انه حان الوقت لبنان الدولة والمؤسسات ووقف الفساد"، ورأى "اذا أردنا الحديث عن الإستقلال علينا بناء دولة، واذا اردنا بناء الدولة علينا ان نبدأ بحصرية السلاح وبالقانون الذي يطبق على جميع الناس من خلال المساواة بين الجميع."

وختم عدوان بالتأكيد على "أهمية خلق فرص عمل للشباب وتطبيق مبدأ الكفاءة في الوظائف لا عبر المحسوبيات والواسطة"، ورأى "ان الاستقلال في لبنان لافتة كبيرة نفرغها مع الوقت من مضمونها"، مشددا على أهمية هذه المعاني للاستقلال عبر تعلقنا بالأرض والعيش معا موحدين ووالعمل على بناء دولة."

بعدها اقيم مأدبة غداء على شرف الحضور.

يشار الى ان البلدات التي شاركت بالمسيرة هي: معاصر الشوف، الباروك – الفريديسن، عين زحلتا – نبع الصفا، الفوارة، بريح، كفرنبرخ، وادي الست، شوريت، مجد المعوش، كفرنيس – الجعايل والبيرة.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: