"مُشعوِذٌ" في عكار يخلق الخلافات الزوجية



تمكّنت عناصر قوى الأمن الداخلي في بلدة فنيدق - عكار من توقيف أحد المدّعين أنّه رجل دين ويقوم بأعمال شعوذة من داخل منزله الذي عثر فيه على صندوق فيه المئات من الأوراق المعدّة للسحر وأسماء اشخاص جرى سحرهم عن طريق خلق خلافات عائلية أو زوجية، وذلك وفقاً لما نقلته جريدة "سفير الشمال" الإلكترونية.
والموقوف الذي يدعى علي بقار، تمّ نقله إلى فصيلة مشمش لمتابعة التحقيق معه، وكان ذاع صيته بين السّاعين للقيام بأعمال شعوذة وضعفاء النفوس من داخل البلدة وخارجها، حيث كانوا يقصدونه لسحر قريب لهم أو فتاة أو صاحب عمل.
 
 
 
 
 
 
مختار البلدة علي اسماعيل قال لـ"سفير الشمال" إنّه "تمّ توقيف علي بقار وهو ليس رجل دين معمّم من قبل دار الفتوى، وعملية توقيفه تمّت بعدما اشتكى منه الكثيرون وكشف أمره أفراد عائلته التي تضمّ رجال دين وهي معروفة بإيمانها".
وأضاف: "هذا العمل مستنكر عندنا في البلدة وهو غريب عن عاداتنا وتقاليدنا، ولو عرف أمره من السابق لكان منع من ممارسة هذا العمل الذي كان القصد منه ضرر الناس والقيام بأعمال تخالف شرع الله، حيث كان يسخر الجن لأعماله المؤذية، وهناك حالات كثيرة تضرّرت منه".
 

وتابع: "هذا الشخص قام بفعل مستنكر ولا يبرّره أي شيء، ولكن أيضاً هناك لوم يقع على من كان يقصده وعلى الجهل الذي يسيطر على عقول البعض وبعدهم عن دينهم الحنيف الذي يحرم هكذا أعمال".