أصابع الاتهام توجه للنجمة الأمريكية أريانا غراندي بعد وفاة حبيبها السابق بجرعة زائدة


واجهت النجمة الأمريكية، أريانا غراندي، عاصفة من الانتقادات بعد الموت المفاجئ لحبيبها السابق نجم الموسيقى، ماك ميلر، بجرعة زائدة من المخدرات في منزله بمدينة لوس أنجليس.

وحمّل رواد مواقع التواصل الاجتماعي النجمة الأمريكية البالغة من العمر 25 عاما مسؤولية رحيل ميلر، حيث أنه لم يمر شهر واحد على انفصالهما حتى فاجأت غراندي متابعيها بخبر ارتباطها بمقدم البرامج الكوميدي بيتي دافيدسون.

وتزامن ذلك مع مرور حبيبها السابق بعدة أزمات متلاحقة، حسبما كشف في عدد من المقابلات الإعلامية كان آخرها قبل يوم من وفاته، متحدثا فيها عن "ضغط" الشهرة وصراعه مع الاكتئاب.

وأثار إعلان وفاة الممثل والموسيقي الأمريكي البالغ من العمر 26 عاما صدمة كبيرة لجمهوره، ففجروا حزنهم بتوجيه أصابع الاتهام إلى أريانا غراندي قائلين لها "إنها غلطتِك".

ودفع ذلك غراندي إلى إغلاق التعليقات في حسابها الرسمي على "إنستغرام" بعد ساعات من إعلان الشرطة وفات ميلر بسكتة قلبية بمنزله.