الافطار السنوي الاول لاهالي حي مرج علي في شحيم
المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
الافطار السنوي الاول لاهالي حي مرج علي في شحيم
الافطار السنوي الاول لاهالي حي مرج علي في شحيم

بوابة الاقليم

في خطوة لجمع الشمل واواصر الالفة والمحبة، اجتمع ابناء "حي مرج علي" في شحيم بافطار جامع حاشد، شارك فيه النائب محمد الحجار و وعقيلته، امينة الحجار عقيلة رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار، عضوا مجلس بلدية شحيم اياد عويدات ومحمد ميعاد الحاج شحادة، وحشد كبير من اهالي الحي وابنائه.

بداية كلمة ترحيب من الزميلة خديجة الحجار، ثم القى النائب الحجار كلمة اثنى فيها على هذه الخطوة الرائعة لجمع ابناء الحي الواحد في افطار جماعي، املاً ان تعمم هذه الخطوة لما فيها من جمع اواصر الالفة والمحبة بين الناس.

ثم كانت كلمة لامام مسجد مرج علي الشيخ فارس الحاج شحادة فتوجه الى شباب مرج علي بالقول: "انهم شباب مرج علي، وكأني اقول لهؤلاء الشباب ان المرج قد علا بكم، واذا اردت ان اصفكم بكلمة قرآنية فهي قول الله تعالى:"إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى"، هدى الى مكارم الاخلاق، هدى الى ما ينفع، هدى الى هذه الافكار. شبابٌ وجد شوارعه تعلوها القمامة، فما رفع يافطة ولا شعاراً ولا اطلق وعداً، ولا حمل رايةً او تنديداً،  ولكن قد رأيناه بأعيننا قد حمل مكنسةً ومعولاً ومجرفةً ونظّف طرقاته، نسأل الله ان ينظف ايامنا واحوالنا ممّا لا يرضينا ولا يرضي ربنا".

وتابع: "شبابٌ وجد شوارعه اظلمت، ووجد طرقاته انوارها مطفأة، فسارع لإنارتها وتنويرها، وفي رمضان تزيينها، فنّور الله قلوبكم وقلوبنا، شبابٌ وجد ان الصلات بين الاهالي والجيران تذبل وان العلاقات تضعف، فكانت هذه المبادرة الخلّاقة العظيمة التي جمعت الشمل وألّفت بين القلوب قبل ان تؤلف بين الاجساد والابدان.

وسأل: "يا شباب مرج علي، أنظفتم الطرقات وانرتم الساحات وجمعتم الشمل لغاية لكم ام لاحد له عليكم يد؟ ام لحاجة عندكم؟

واجاب: لا طبعاً لا، لذا فنحن نفتخر بأن ننتمي الى هذا الشباب وان نكون من حيّ هذا الشباب، خاتماً بتوجيه التحية والفخر للبطون التي حملت وللسواعد التي ربت هؤلاء الشباب والشابات ، فأنا اعلم ان وراء هذه الاشبال أسود، وكما قيل ان هذا الشبل من ذاك الاسد".

وفي الختام قدمت فرقة "الحبيب المصطفى" بقيادة الشيخ ناصر الجاري وصلة انشادية من وحي الشهر الفضيل.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: