الخليل أطلقت حملة بيروت ماراثون 2018 في 22 نيسان: منصة توحد الناس وتسمح للافراد بالتعبير عن أنفسهم
المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
الخليل أطلقت حملة بيروت ماراثون 2018 في 22 نيسان: منصة توحد الناس وتسمح للافراد بالتعبير عن أنفسهم
الخليل أطلقت حملة بيروت ماراثون 2018 في 22 نيسان: منصة توحد الناس وتسمح للافراد بالتعبير عن أنفسهم
 أطلقت مي الخليل حملة "بيروت ماراثون 2018" خلال حفل غداء في "بلاتينيوم تاور"، بحضور شخصيات.

وبعد عرض فيديو، قالت الخليل: "المرة الأولى التي شاهدت فيها هذا الفيديو كانت في العام 2013. رأيت النساء، جميع النساء، اللواتي تعرضن لكل أنواع العنف والألم. لم أكن أبدا من الاشخاص الذين يتأثرون ويذرفون دمعة أو اثنتين. ان الحادثة التي تعرضت لها جعلتني اطمح الى تحديد الأهداف التي تعتبر مستحيلة بالنسبة للكثيرين، وان أتحلى بالمثابرة والعزيمة لتحقيقها".

أضافت: "لم يفارق هذا الفيديو فكري. فكرت في جميع منظمات حقوق المرأة غير الحكومية التي تقوم بعمل رائع في لبنان. فكرت بالمبادرات والاحتجاجات العظيمة التي تحدث، وفكرت في الركض. فكرت في كاثرين سويتزر، وهي أول عداءة ماراثونية تم دفعها خارج السباق من قبل منظم ماراثون بوسطن. فكرت في نوال المتوكل من المغرب، أول امرأة من دولة إسلامية تفوز بميدالية أولمبية، وتيجلا لوروب من كينيا، التي أصبحت أول امرأة أفريقية تفوز بماراثون كبير".

وتابعت: "لقد تم تحقيق هذه الإنجازات في مواجهة العديد من الحواجز القائمة على التمييز بين الجنسين. وكثيرا ما ينظر إلى النساء على أنهن ضعيفات للغاية في عالم الرياضة، وكثيرا ما قيل في الماضي إن الرياضة تضر بصحة المرأة، ولا سيما صحتها الإنجابية. والحقيقة هي أن المرأة تستمد الكثير من الفوائد الصحية من نمط حياة نشط، فهي تعزز الصحة النفسية من خلال بناء احترام الذات والاندماج الاجتماعي، فضلا عن المساعدة في تقليل التوتر والقلق والشعور بالوحدة والاكتئاب. ثم فكرت في المنصة الجميلة التي يقدمها بيروت ماراثون، وهي المنصة التي توحد الناس باستخدام هذه الرياضة البسيطة للسماح للافراد بالتعبير عن أنفسهم".

وقالت: "في عام 2013، أطلق ماراثون بيروت الحملة الأولى لسباق النساء، وهو حدث يعمل كأداة لتمكين الفتيات والنساء من خلال رياضة الركض. نحن في ماراثون بيروت نؤمن بقوة الجري. ستقام حملة هذا العام من "سباق سارادير بنك للنساء" في بيروت في 22 نيسان المقبل، وأدعو جميع النساء في لبنان الى كسر المعايير، وتحدي الصور النمطية، ومواجهة مخاوفهن، وتحدي أنفسهن، والارتقاء إلى ما هو صحيح واكتشاف إمكانياتهن ومواصلة التقدم نحو أهدافهن. كما أدعو الرجال والأطفال الى الالتحاق بعائلاتهم ودعم أحبائهم في سباق مسافة 5 كم".

أضافت: "من خلال المشاركة، تذهب 25% من رسوم التسجيل مباشرة لدعم عمل المنظمات غير الحكومية. نحن نشجع الجميع على تخصيص مشاركتهم الى واحد من ال 188 شريكا من المنظمات غير الحكومية".

وختمت: "أتطلع إلى وجودك أنت وشبكتك من المؤيدين والأصدقاء والمدافعين معك. هذا هو سباقنا. أيتها السيدات وصانعات التغيير، الحالمات والفاعلات والمؤمنات، لنكن كثيرات، دعونا نظهر للعالم ألوان قوتنا، جمالنا، شغفنا، التزامنا وحبنا. أنا معكن". 



أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: