وزارة الطاقة والمياه تطلق الدليل الإرشادي الوطني لأنظمة تجميع وحفظ مياه الأمطار
المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
وزارة الطاقة والمياه تطلق الدليل الإرشادي الوطني لأنظمة تجميع وحفظ مياه الأمطار

تحت رعاية معالي وزير الطاقة والمياه، السيد سيزار أبي خليل، وبحضور السيد إدغار شهاب مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان السيد فيليب لازاريني، ورئيس نقابة المهندسين في بيروت السيد جاد تابت، عُقد في 23 من شهر آذار 2018 في مقر نقابة المهندسين في بيروت مؤتمرا للاحتفال باليوم العالمي للمياه.

انطلق الحدث بالكلمات الرسمية لرئيس نقابة المهندسين في بيروت، تلاه مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان، ثم كلمة وزير الطاقة والمياه.

السيدة سوزي حويك، ممثلة معالي الوزير سيزار أبي خليل أكدت أن حفظ مياه الأمطار هو حاجة ضرورية في بلد مثل لبنان حيث يعيش 70٪ من السكان في المدن الكبرى، وحيث لا تسمح الأراضي بتسلل المياه إلى التربة، وهنا تكمن أهمية جمع كل قطرة من مياه الأمطار.

واكملت قائلة انه من المهم العمل على وضع قوانين للبناء بالتعاون مع مسؤولي التنظيم المدني وذلك بهدف جعل حفظ مياه الأمطار ضرورة ملزمة في تصميم المباني الجديدة، وبأنه سيتم تضمين تقنية حفظ مياه الأمطار في الاستراتيجية الوطنية المحدّثة لقطاع المياه.

أما السيد إدغار شهاب مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان السيد فيليب لازاريني، فقد نوهّ أنّه بمناسبة اليوم العالمي للمياه لسنة 2018 الذي اتخذ موضوع "الطبيعة للمياه" كشعار له، يسعدنا أن نطلق تقريراً أعده برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع الوزارة بعنوان "الخط التوجيهي الوطني لنظم تجميع مياه الأمطار".

بدوره شدد رئيس نقابة المهندسين في بيروت السيد جاد تابت على أن قضية الثروة المائية وإدارتها أصبحت قضية محورية في عصر التغيير المناخي، وترتدي هذه القضية أهمية قصوى في لبنان الذي يشكل خزان مياه الشرق الأوسط مما يحتّم صوغ توجه استراتيجي لاستغلال هذه الطاقة وحسن إدارتها.

وفي هذه المناسبة، أطلقت وزارة الطاقة والمياه تقريراً بعنوان "الدليل الإرشادي الوطني لأنظمة تجميع وحفظ مياه الأمطار"، وهو جزء من " الإستراتيجية الوطنية لقطاع المياه ". ويهدف إلى تحسين إدارة المياه في لبنان كوسيلة للحفاظ على موارد المياه في البلاد والمساهمة في جدول أعمال الأمم المتحدة 2030 لأهداف التنمية المستدامة، وبشكل أساسي، الهدف رقم 6 الذي يلزم العالم بضمان حصول كل شخص على المياه الصالحة للشرب بحلول عام 2030.

التقرير الذي أعده برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالشراكة مع وزارة الطاقة والمياه، هو نتيجة لدراسة تقنية توفر الخطوط الإرشادية الهندسية اللازمة لتصميم وبناء نظم تجميع وحفظ مياه الأمطار، بهدف توفير المياه في المنازل والأبنية ، وكذلك في كافة البنى التحتية. تجميع مياه الأمطار هي تكنولوجيا بسيطة ومنخفضة التكلفة تم تطبيقها في لبنان منذ مئات السنين. في العصر الحديث، لم تحظى باهتمام كبير وذلك على الرغم من قدرتها العالية في المساهمة بتحسين ظروف المياه في البلاد.
إن مفهوم حصاد مياه الأمطار ليس جديدًا: فقد تم تطبيق هذه التكنولوجيا منخفضة التكلفة في لبنان منذ مئات السنين ، ولكن في الأيام الحديثة كان اعتمادها ثابتًا. في السيناريو الحالي ، بسبب عدم قدرة البنية التحتية للمياه على تلبية الطلب المتزايد ، من الضروري البدء في استخدام مثل هذه الممارسات مرة أخرى.
 




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: