أخبار ساخنة

سحب الجثة من خراج جون بعد جهود من القوى الامنية والدفاع المدني استمرت ليومين


بوابة الاقليم

تمكنت ظهر اليوم وحدات من الجيش وعناصر الدفاع المدني والقوى الامنية وبعد تدخل طوافة تابعة للجيش، من سحب الجثة المجهولة الهوية  التي عثر عليها منذ عدة ايام في خراج بلدة جون عند مجرى نهر بسري، ونقلت الى احدى المستشفيات لوضعها في البراد.

الجثة التي يتداول انها تعود لعالم اثار مغربي فقد منذ اكثر من عشرة ايام، وتم الابلاغ عن فقدانه، وقد وجدت الجثة منذ يومين في منطقة وعرة في بلدة جون، لا يستطيع اي انسان الوصول اليها، حيث يتداول ناشطون على مواقع التواصل فيديو يظهر كيفية دخوله بواسطة الحبال الى احدى المغاور على منحدر شاهق حيث انزلق وهوى على المنحدر وسقط عند مجرى النهر  ووفاته.

المدير الاقليمي للدفاع المدني حسام دحروج، شرح لموقع "بوابة الاقليم" عملية سحب الجثة، فقال: منذ البارحة ونحن نحاول سحب الجثة الا ان وعورة المنطقة منعتنا من ذلك على الرغم من تدخل طوافة للجيش اللبناني، واليوم وبعد تدخل طوافة اخرى للجيش والقوات الجوية والانقاذ البحري. وعند الساعة الحادية عشر والنصف تمكنوا من سحب الجثة وتم نقلها الى مدرسة الفرير في الرميلة، ومن ثم وضعت في براد في مستشفى صيدا الحكومي.

وفي حين لا زال الغموض سيد الموقف، لا تزال القوى الامنية تحقق بالحادث.