المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
الصابون البلدي... تراث على طريق الانقراض
الصابون البلدي... تراث على طريق الانقراض

بوابة الاقليم
هو صابون زيت الزيتون، أو كما يطلق عليه في إقليم الخروب «الصابون البلدي» الذي شكل صناعة اشتهرت فيها معظم قرى إقليم الخروب منذ زمن بعيد، إلا أنها تحولت إلى صناعة ضعيفة يعتمدها بعض ممن ورثوها عن آبائهم وأجدادهم. إذ لم تعد هذه البلدات الإقليمية تشهد هكذا نوع من الصناعات مع تطور الزمن، وتحول الناس إلى شراء الصابون الصناعي لسهولة الحصول عليه من المحال التجارية، بعد أن كان يُستخدم بسبب فؤائده الكثيرة ومكوناته المهمة وأساسها زيت الزيتون الصافي.



هذه الحرفة مرتبطة بشكل مباشر بموسم الزيتون حيث يعمد بعض أهالي إقليم الخروب وخصوصاً كبار السن منهم على «طبخ» الصابون، واستعماله، بحسب ما يقول علي فواز، وهو أحد الأشخاص الذين يصنعون «الصابون البلدي». ويلفت إلى «أنه تعلم هذه الحرفة من المرحومة والدته، لكنه لم يعتمدها كعمل، إنما يعمل بها لدى الأهل والأقارب والأصدقاء في إطار تقديم المساعدة فقط». ويشرح لـ«المستقبل» كيفية صناعة الصابون البلدي، فيقول: «نحن بحاجة الى وعاء حديدي كبير، ويوضع الماء فيه حتى الغليان، ثم تضاف إليه مادة القطرونة وزيت الزيتون، ثم يحرك المحلول بقوة لمدة ساعتين تقريباً حتى يشتد، ثم يسكب في إطار خشبي يُصنع خصيصاً ويوضع على أرض متوازنة، ويترك لمدة نهار كامل، ثم يقسم الى مربعات صغيرة متوازية، وبهذا نكون قد حصلنا على صابون بلدي». ويعتبر «أنها صناعة بسيطة وغير مكلفة وبحاجة لبعض الوقت والجهد، وهي تراث بحد ذاته. والصابون البلدي له فوائد جمالية كثيرة ولا أضرار صحية له لأنه خالٍ من المواد الكيميايئة. لكن الجيل الجديد أزاحه من قاموسه ليحل محله الصابون الصناعي والشامبو ومستحضرات التجميل الصناعية».

تجدر الإشارة إلى أن عدداً كبيراً من سيدات إقليم الخروب يضعن برش الصابون البلدي في السجاد بعد إزالته عند انتهاء موسم فصل الشتاء، فهو يبعد الحشرات والروائح الكريهة. والأكيد أنها صناعة تحتاج إلى لفتة من قبل الدولة نظراً لأهميتها ولقلة كلفتها.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: