أخبار ساخنة

افتاء جبل لبنان: لوقف كل ما يذكي نار الفتنة من جديد..



أسفت دار الفتوى في جبل لبنان، لما حصل من تطوّرات وأحداث في منطقة خلدة، كادت تودي بالوحدة الوطنية واللحمة بين أبناء المنطقة والبلد، وتؤكّد على المطالب التالية:
 
- مطالبة الدولة بأن يكون العدل سيّد الموقف، وبالإنصاف والمساواة بين جميع المواطنين، حتّى لا تكون هذه الفتنة سببًا لانتكاسة على مستوى الوطن، إذ لو سُلّم القاتل منذ عام لما حصل ما حصل.

- مطالبة الدولة بحفظ الأمن في المنطقة، وعدم ترك الأهالي بدون حماية من أيّ اعتداء، درءًا للفتنة ومنعًا للانزلاق إلى أتون الحرب وردّات الفعل.

- كما تدعو إلى وقف ومنع كلّ ما من شأنه أن يذكّي نار الفتنة من جديد.

- تدعو إلى ضبط النفس والتعقّل في ظلّ تدهور أوضاع البلاد، وتطالب أن تنصبّ جميع جهود المعنيين في هذا الاتجاه، وتدين وتستنكر كلّ ما يدعو ويشجّع على الفتنة من خطابات تحريضية.

وتسأل الله تعالى أن يحقن الدماء وأن يجنّب المنطقة وأهلها الفتنة ويلطف بالعباد والبلاد ويصلح الأحوال .