الوفيات
مواقع لبنانية
جمال زرزور - عزف قانونرياض العمر - بس اسمع منيإليسا - مصدومهمحمد اسكندر - جمهورية قلبيملحم زين - غيبي يا شمس
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مستوصف دلهون الخيري 03-379401
فوج الاطفاء 175
الدفاع المدني 125
الصليب الأحمر 140
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية

» مقالات «
بلال الصنديد يوقع كتابه "فاقت ضيعتي" في الزعرورية
رعى نادي الفتيان في بلدة الزعرورية في اقليم الخروب، حفل توقيع كتاب الديوان الشعري الجديد للدكتور بلال عقل الصنديد بعنوان :"فاقت ضيعتي"، وحضره لفيف من الادباء والشعراء والفعاليات الثقافية والاجتماعية من الاقليم، واعضاء المجلس البلدي ومختارا البلدة زين الزين وطارق ابو ضاهر
((فاقت ضيعتي))  الديوان الثاني للدكتور بلال عقل الصنديد
بعد أن أصدر ديوانه الأول باللغة العربية الفصحى (قصائد بلا عناوين) عام 1994، صدر للدكتور بلال الصنديد ديوانه الجديد باللهجة العامية بعنوان (فاقت ضيعتي)، وقد قدّم له الصحافي الكبير الأستاذ سمير منصور، ورسم غلافه الفنان المبدع عاطف طعمة الذي تألق برسم مشاهد واقعية عن قرى اقليم الخروب... وقد زيّن غلاف الكتاب برسمة حقيقية لقرية الزعرورية موضوع الديوان.
لمحات من التّراث الفني اللبناني
عرف معظم عمالقة الفنّ اللبناني من سلّة تراث يعود بتاريخه إلى أكثر من ثلاثمائة سنة، حيث شكّل بأغانيه وأهازيجه وبدبكاته ورقصاته وسيلة عفوية استخدمها المجتمع الريفي البسيط للتعبير عن أفراحه وأتراحه ومواقفه حتى السياسية منها.
من "الأمن بالتراضي" الى "الحكم بالتغاضي"
لا تقوم قائمة لوطن لا يأمن فيه المواطن على حياته ولا يضمن لأطفاله امكانية البقاء ليوم غد! لبنان "الفكرة والحلم" لا يتفق مع لبنان المتخبط بآتون التناحر والتقاتل والتخوين والتشكيك والفساد المشترك. لبنان "الوطن" لا يمكن أن يستمر وطناً من غير نواة صلبة تسهر على رعايتها
"الحدث المنسي"
مرة أخرى ... تثبت السياسة أنها لعبة التحولات الجذرية والسريعة... ومرة أخرى ... تثبت الشعوب العربية أنها لم تتعلم من تجاربها التي امتدت في التاريخ الحديث لأكثر من قرن! مع هذا الكم الهائل من الأحداث المتسارعة والمتراكمة
مسك "الختان"…!
لا أنكر أن مشاعري، كما مشاعر معظم الشعب العربي، تحركت انفعالاً وتفاعلاً مع الثورات والتحركات الشعبية التي غزت ميادين معظم دولنا الشقيقة، فالمشهد مهيب ولا يمكن لأي عاقل أن يقف أمامه مكبّل الفكر ومقّيد الوجدان، ولكلّ منّا طريقته بالتفاعل والتعبير.
لا أبيض، لا أسود!!!
في ختام جولة توفيقية بين الحكومة و المعارضة اللبنانية، صرح أمين عام جامعة الدول العربية السيد عمرو موسى بأن نتيجة جولته ولدت لديه انطباع "التشاؤل"، ذلك الشعور الذي يحتل المنطقة الرمادية بين "اسود" التشاؤم و "ابيض" التفاؤل. بغض النظر عن رأينا بالأزمة الحالية و بمسؤولية كل الأطراف المحلية
لمحة تعريفية عن قرية الزعرورية
لمحة تعريفية عن قرية الزعرورية الزعرورية قرية صغيرة وهادئة من قرى إقليم الخروب في قضاء الشوف أحد أقضية محافظة جبل لبنان، وهي تبعد عن بيروت عاصمة لبنان مسافة "50"كلم. ترتفع عن سطح البحر "700" متر وتبلغ مساحتها التقريبية "400"هكتاراً.
((الساحاتقراطية))
مفاجئة وملفتة دعوة الشعب المصري الى النزول للشارع بغية تفويض الجيش والشرطة لمجابهة "العنف والإرهاب"، اذ انها بلا شك دعوة تتحمل أكثر من ملاحظة، وتفتح باب التحليل والاستفهام على أكثر من اتجاه. هي دعوة مفاجئة في توقيتها لأن الجيش المصري، ومعه الرافضين لحكم "الأخوان المسلمين"، استندوا في ما أقدموا عليه إلى تأييد مليوني من المصريين الذين شغلوا الساحات والشوارع منذ أقل من شهر، وترددات هذا التأييد لعزل الرئيس "محمد مرسي"
((فاز محمد... وماذا بعد!؟))
وأخيراً... أعلنت النتائج "المرتقبة" لملايين الشعب العربي، وفاز الفلسطيني محمّد عسّاف بلقب "محبوب العرب"... فرفع شارة النصر الشهيرة التي سبقه اليها "أبو عمّار"، ورفع علم فلسطين على مسرح البرنامج الشهير "آراب آيدول"، ومنح الفائز لقب أول سفير إقليمي للشباب من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى "الأونروا"، كما أعلن عن قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمنحه صفة سفير النوايا الحسنة بمزايا دبلوماسية
قانون رقم 116  لسنة 2013  في شأن تشجيع الاستثمار المباشر في دولة الكويت
- بعد الاطلاع على الدستور ، - وعلى المرسوم رقم 3 لسنة 1955م بشأن ضريبة الدخل الكويتية والقوانين المعدلة له، - وعلى قانون الجزاء الصادر بالقانون رقـم 16 لسنة 1960م والقوانين المعدلة له ، - وعلى قانون الإجراءات والمحاكمات
((المجلس الدستوري وورطة "الاستنكاف عن احقاق الحق"))
تفاءل معظم الشعب اللبناني بالخطوة الجريئة التي أقدم عليها فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان حين خالف معظم الطبقة السياسية وأصرّ على إحالة القانون المسمّى اصطلاحاً "قانون التمديد لمجلس النّواب" الى المجلس الدستوري
"متفائل بالشدةّ": قراءات في تسمية "تمّام بك سلام" رئيساً مكلفاً
متفائل بطبعي، ولكني لم استطع يوماً أن اتفاءل بمستقبل جيد للبنان بوجود معظم هذه الطبقة السياسية التي تتحكم بمصير البلاد والعباد من منظور مصالحها الشخصية. ورغم موقفي الذي قد يكون ذاتياً وحاداً في هذا الشأن لا بد أن أكون موضوعياً بتحية الاتفاق الجامع على تسمية تمّام بك سلام رئيساً مكلفاً بتشكيل الحكومة العتيدة في لبنان، وذلك دون أن أتورط بتحية الطبقة التي توافقت على هذا الرجل الوسطي.