الوفيات
مواقع لبنانية
جمال زرزور - عزف قانونرياض العمر - بس اسمع منيإليسا - مصدومهمحمد اسكندر - جمهورية قلبيملحم زين - غيبي يا شمس
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مستوصف دلهون الخيري 03-379401
فوج الاطفاء 175
الدفاع المدني 125
الصليب الأحمر 140
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
أوساط نيابية:التعقيدات في مسار التشاور بقانون الإنتخاب بلغت مرحلة متقدم
كشفت أوساط نيابية مسيحية، أن التعقيدات في مسار التشاور في قانون الإنتخاب، قد بلغت مرحلة متقدمة، في ظل تمسّك كل فريق بموقفه المعلن بالنسبة للتقسيمات الإدارية، حيث أن اللحظة الراهنة لا تزال تشهد إصراراً من قبل "التيار الوطني الحر" بالمشروع "التأهيلي" طالما أنه ما من بديل له حتى الساعة، مع العلم أن رئيس مجلس النوابنبيه بري، كما النائبوليد جنبلاط، قد وضعا "فيتو" عليه منذ أسابيع، وذلك على الرغم من قبول "حزب الله" به.
واعتبرت في حديث لـ"الديار" أن "الثنائية الشيعية" قد أعلنت موقفاً واضحاً من المشروع الذي تريده، وهو النسبية وعدد الدوائر، ولكن لم تُحدّد توجّهاً مؤكداً نحو تبنّي صيغة انتخابية على غرار "الثنائي المسيحي"، الذي كان أعلن قبوله بالنسبية على 15 دائرة مع صوت تفضيلي في القضاء ونقل بعض المقاعد النيابية.
وأضافت الأوساط، أنه مقابل هذه النقاط الثلاث، لم يعلن "الثنائي الشيعي" رداً واضحاً عليها لكي تنطلق المفاوضات بشكل فاعل ومنتج، لافتة إلى أن المبادرة المزدوجة عبر طرح النسبية على 6 دوائر مع مجلس شيوخ، قد فاجأت "الثنائي المسيحي"، وخصوصاً أن بري رفض النقاش فيها، في الوقت الذي ترى فيه الجهات الأخرى أنه يجب اعتبارها مسودة مشروع خاضعة للنقاش تمهيداً للإتفاق على مشروع نهائي. وأوضحت أن "الثنائي المسيحي" لم يعتبر أن هذه المبادرة صالحة، مع العلم أنه توسّم خيراً بها، وبخاصة أنها تقفل باب التمثيل السياسي الذي كانت تعتريه الشوائب منذ التسعينات إلى اليوم.
وأعربت الأوساط النيابية، عن أسفها لعدم استكمال النقاش بالمبادرة، مشيرة إلى أن "الثنائي المسيحي" يعتبر بشكل واضح أن الهدف الأساسي في هذه المرحلة، هو الوصول إلى مجلس نيابي يمثّل فعلياً كل الجماعات اللبنانية.
واعتبرت أن هناك محاولة لإبقاء الخلل في المجلس النيابي على صعيد التمثيل العادل، وإعطاء نوع من التعويض من خلال مجلس الشيوخ، وهو الأمر الذي دفع باتجاه المواجهات الحالية، وبالتالي إلى تركيز النقاش بين المعنيين اليوم إلى قانون الإنتخاب فقط، انطلاقاً من أن مجلس النواب هو الذي يعيد إنتاج السلطة، ويتم فيه تكريس الميثاقية والتوازن بين كل المجموعات اللبنانية.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: