أخبار ساخنة

دخول مشروع سد بسري منعطف اللعبة السياسية اللبنانية فهل ينفذ بالقوة؟


بات واضحاً، من خلال مجريات التطورات اليوم، ان مشروع سد بسري دخل منعطفاً جديدا، وانغمس باللعبة السياسية اللبنانية، بعد المؤتمر الصحفي للنائب عن كتلة حزب الله علي عمار والنائب عن كتلة التنمية والتحرير التي يرأسها الرئيس نبيه بري، وتصريح الرئيس سعد الحريري، الذين اعلنوا تأييدهم لمشرع السد وجر المياه الى بيروت، دون الإفصاح عن نوعية المياه التي يتحدثون عنها، فيما جدد اليوم رئيس اللقاء الديموقراطي وليد جنبلاط ان السد لن يمر، وعلى نفس المنوال كان موقف النائب بلال عبدالله الذي اتهم اليوم البنك الدولي بالتواطؤ بمشرع السد، الى جانب موقف القوات اللبنانية المعترض بشكل والرافض مطلقا للمشروع، والذي اعلن عنه النائب جورج عدوان في مؤتمره الصحفي الذي عقده الاسبوع الماضي في بلدة بسري بالقرب من موقع السد، في رسالة واضحة لجميع الأطراف .
 هذه التطورات
تنذر بعواقب وخيمة، خصوصاً بعد خلط الاوراق وتشكيل اصطفافات جديدة، الحكومة الى جانب جهات سياسية داعمة ، مقابل جهات سياسية اخرى مع الحراك المدني والحركات البيئية والبلديات والمخاتير والجمعيات والاهالي في المنطقة، فهل ينفذ هذا المشروع بالقوة؟ وهل يكتب له النجاح؟ وربما هناك مفاجآت قد تظهرها الايام المقبلة .