أخبار ساخنة

القزي هنأ القاضية محمود في مزبود بتعينها رئيسة غرفة في ديوان المحاسبة


أحمد منصور

زار رئيس بلدية جدرا الأب جوزف القزي على رأس وفد من جدرا ضم المختار شارل القزي وعضوي المجلس البلدي أحمد حيدر وسمير القزي وأحمد الرواس، القاضية جمال محمود في منزل عائلتها في بلدة مزبود، لتقديم التهنئة بتعيينها رئيسة غرفة في ديوان المحاسبة.

بداية رحبت والدة القاضية محمود الحاجة ام خليل محمود بالأب القزي والوفد المرافق، في مزبود، وشددت على اهمية التعايش بين بعضنا البعض في اقليم الخروب، مسلمين ومسيحيين لخدمة الوطن الواحد لبنان واقليم الخروب والجبل.

القزي

ثم تحدث الأب القزي فتوقف عند المرأة الفاضلة وقيمتها في الكتاب المقدس (العهد القديم)، معتبرا ان القاضية محمود هي المرأة الفاضلة، مؤكدا ان هذا اللقاء هو بين العائلة الواحدة يجمع الأهل في اقليم الخروب، فنحن عائلة وطنية واحدة بمختلف عائلاتنا الروحية المسيحية والإسلامية، ثم أشار الأب القزي الى العلاقة والصداقة التاريخية التي تجمعه مع عائلة القاضية محمود.

وأكد انه لفخر كبير لنا في وصول ابنة اقليم الاخروب القاضية محمود الى هذا المنصب، وكما لنا الفخر الكبير بتعيين القاضي غسان عويدات ابن الاقليم ايضا مدعيا عاما تميزياً، لافتاً الى ان الاقليم دائما هو الصورة الحقيقية والنموذج الحقيقي للعيش الواحد بين بعضنا البعض، منوهاً بمناقبية والتزام ومسيرة القاضية محمود في السلك القضائي، وشكر الأب القزي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري على اختيارهما القاضيين عويدات ومحمود في مواقع هامة في القضاء، فهما في المكان المناسب الذي يستحقانه.

ونوّه الأب القزي بطاقات أبناء الاقليم الكبيرة، والذي يعتبر خزاناً كبيراً للدولة ومؤسساتها على مختلف الأصعدة"، لافتاً الى "اهمية موقع ومكانة ودور المرأة في المجتمع"، مشدداً على أهمية الوئام والمحبة والتعاون الذي يتمتع به اقليم الخروب على المستوى الوطني.

واعتبر الأب القزي "ان الحاجة ام خليل هي ذخيرة مقدسة، والأم الفاضلة،  وكما يقول السيد المسيح الشجرة الطيبة تثمر ثمارا  طيبا".

من جهته رد زوج القاضية محمود المحامي فرج فواز بكلمة رحب بها بالأب القزي والوفد المرافق، ناقلا اليه التحيات لراعي ابرشية صيدا ودير القمر للطائفة المارونية المطران مارون العمّار، مؤكدا على اهمية التواصل والتلاقي والتعاون بيننا جميعا لما فيه مصلحة المنطقة والوطن"، متمنيا للجميع التوفيق"ن شاكرا الأب القزي والوفد على  هذه اللفتة الكريمة التي تعبر فعلا عن الخصال الحميدة والمميزة التي يتمتع بعا ابناء الاقليم."