أخبار ساخنة

"سوق ع السوق" سوق خيري لجمعية "جيل للتنمية المستدامة" في جامعة AUL برعاية رئيس اتحاد البلديات الشمالي


خديجة الحجار - بوابة الاقليم والشوف - جدرا

اقامت "جمعية جيل التنمية المستدامة" سوقاً خيرياً، برعاية رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار، في قاعة جامعة AUL في جدرا، في حضور رئيس بلدية جدرا الاب جوزيف القزي، الشيخ دانيال بصبوص، مديرة العلاقات العامة في الجامعة الدكتورة غنى بصبوص، وممثلي بلديات المنطقة وجمعياتها وفعاليات.

يتيح "سوق ع السوق" التسوّق المجاني للعائلات التي تجد صعوبة في تأمين إحتياجات عيد الاضحى، والهدف إدخال الفرحة الى قلوب متعبة، كما يفتح المشروع المجال أمام العائلات المستحقة لإختيار ما يرغبون به من ملابس وأحذية وألعاب، بالإضافة الى إكسسوارات العيد.

الافتتاح الذي اقيم صباح اليوم انطلق بكلمة لرئيس بلدية جدرا الاب جوزيف القزي رحب فيها بالحضور وبالجمعية على ارض جدرا، "هذه البلدة الجامعة لكل اطياف المجتمع اللبناني بمحبة وإلفة، شاكراً جمعية جيل التنمية المستدامة لادخالها الفرحة الى قلوب الاطفال بعيد الاضحى المبارك، كما شكر جامعة AUL لافساحها المجال لهكذا انشطة مميزة".

ثم القى راعي النشاط رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار كلمة اعرب فيها عن "سروره بهذا النشاط المميز بنوعيته المبتكرة، وبنظرته الإجتماعية الإنسانية، فهو عبارة عن سوق خيري يتيح التسوق المجاني للعائلات المحتاجة، بالإضافة إلى فقرات عديدة ترفيهية للأطفال"، مؤكداً أنّ "الأعمال الإنسانية هي، وفق قانون البلديات، تشكل جزءً أساسياً من عمل البلديات واتحادها"، منوّهاً بدور جمعية جيل التنمية المستدامة التي لا تهدف إلى تحقيق الأرباح، انما الهدف من وجودها تقديم المساعدات للمحتاجين، ودعم بعض الحالات الإنسانية وبعض فئات المجتمع التي تحتاج إلى نوع من الرعاية الخاصة.

وتحدث عن عمل الاتحاد فأكد انه "رغم الصعوبات والعراقيل والإمكانيات المادية، فذلك لا يجب أن يمنعنا من متابعة العمل، والإتحاد هو الذي يضع تصوراً كيف نريد للإقليم أن يكون بعد سنوات وما هو مستقبل الإقليم أي مستقبلنا، وهل يمكن للإقليم أن يجذب الإستثمارات، وأعتقد أن هذا ليس غريباً عن الإقليم فهو يملك الكثير من نقاط القوة"، موجّهاً التحية لرئيس الجمعية الدكتور محمد بو عرم، والعاملين فيها بشكل تطوعي، ولجامعة AUL على احتضانها لسوق – ع – السوق 2 في الإقليم وهي التي شاهدنا وحضرنا كافة الأنشطة التي تقوم فيها في منطقتنا، ولجمعية "جيل التنمية المستدامة" في انطلاقتها المشرفة لها وللإقليم، حيث يأتي هذا النشاط تتويجاً لحرصها على الاهتمام بالمجتمع ومشاركته فى كافة مناحى الحياة.

ثم كانت كلمة الجمعية ألقاها نائب رئيس ادارة جمعية "جيل" المحامي محمود الصبّاغ، فرحّب بكل من يشارك بهذا النشاط، وقال: في مثل هذه الأيام كانت البداية، ومع هذه الفعالية كانت الانطلاقة الفعلية لجيل التنمية المستدامة في موسم الأعياد لنختار افضل صور الفرح، فكانت الأفكار الشبابية تتسابق لنتشئ سوقاً خيرياً متنوعاً متنقلاً بين المناطق اللبنانية، حيث بدأ في صيدا، لينتقل في موسمه الثاني الى اقليم الخير برعاية كريمة من رئيس اتحاد بلديات الاقليم الشمالي زياد الحجار.

واضاف: هذا السوق مجهّز لتأمين احتياجات العيد كاملة ل 700 شخص، على ان ننتقل الى باقي المحافظات لكي يعمّ الخير والفرح ولنعمّر بسواعد الشباب جسور التطوّع، شارحاً رؤية "جيل" التي هي ريادة للعمل التطوعي وتنمية الشباب والمجتمع، شاكراً كل الجهود التي اقيمت لانجاح هذا النشاط.

وفي الختام توجه الحضور لقص شريط افتتاح "سوق ع السوق" وجالوا في ارجائه.