عطا الله يرعى حفل تخرج طلاب ثانوية سيدة البشارة في جون: "نعمل ليلاً نهاراً لنؤمن عودة كريمة لكل انسان هجّر من هذه المنطقة"


بوابة الاقليم والشوف - دير المخلص

رعى وزير شؤون المهجرين غسان عطا الله، حفل تخرج طلاب الصف التاسع الأساسي والثالث الثانوي في ثانوية سيدة البشارة للراهبات المخلصيات في جون – الشوف، وحضره الرئيسة العامة للراهبات المخلصيات الأم منى وازن، ممثل الرئيس العام للرهبانية المخلصية الباسيلية الأرشمندريت انطوان ديب الأب جلبير وردي، رئيسة ثانوية سيدة البشارة الأخت حياة اسكندر، رئيسة دير سيدة البشارة الأخت نجوى مهنا ورؤساء بلديات ومخاتير وأفراد الهيئة التعليمية ووراهبات ورهبان وشخصيات ولجنة الأهل وأهالي الطلاب.

بعد دخول الخرجين والنشيد الوطني ونشيد المدرسة، ثم تسليم الشعلة والأعلام وتقديم الزهور، ألقى كلمة الهيئة التعليمية انطونيو ابو زيد فرحب بالحضور وشكر الوزير عطا الله على رعايته حفل الثانوية، مشددا على "التمسك بالعلم والمعرفة لرسم المستقبل للأجيال". 

ثم القت كلمة المتخرجين باللغة العربية الطالبة ريتا عيد، وباللغة الفرنسية الطالبة ندين العاكوم.

عطا الله

ثم تحدث الوزير عطا الله فهنأ الطلاب بتخرجهم، معربا عن "اعتزازه بهم، حيث يقع على عاتقهم مستقبل أولادنا وبناء الوطن"، منوها بدور الراهبات المخلصيات التاريخي والوطني والرسالة الدينية التي يحملونها ويناضلون من أجل البقاء والصمود ومساعدة الناس على العودة الى ارضهم ولتثبيتهم في ارضهم وارزاقهم"، معتبراً ان "دير الراهبات هو اقوى من وزارة المهجرين على مدى ثلاثين عاماً مضت، فما تفعله الراهبات هو الصح في بناء مدرسة وتعليم اولادنا"، مشدداً على اهمية "ان نعرف حب الارض والوطن والأخلاق، الذي تحرص عليه الراهبات برئاسة الأم منى وازن".

وأضاف "ان ما تعلمته من الراهبات كبير جدا وسوف انفذه في وزارة المهجرين، وهو العمل ليلا نهارا حتى نؤمن عودة كريمة لكل انسان هجّر من هذه المنطقة، حتى يعود اليها"، مؤكدا ان منطقة الشوف كريمة وفيها شموخ كبير، وكلنا نحبها ونريد البقاء فيها"، وأكد العمل لتكون الظروف أفضل وأسهل من الظروف القاسية التي مرت علينا لنتمكن من العيش في منطقتنا بطريقة أفضل".

وتوجه الى الطلاب بالقول: "أنتم تلاميذ المستقبل، وقد نجحتم، ونأمل ان تكون مسيرتكم كلها نجاح، لأن من يتخرج من هذه المدرسة لا يمكن ان يعرف الفشل. لا تفقدوا الأمل بلبنان، ان مستقبلكم في وطنكم لبنان وليس في خارجه، نحن نؤمن اننا في هذا البلد لدينا فرصة عندما نناضل ونتعلم ونستطيع عندها بناء كيانا والوصول الى اعلى المراتب"، مشدداً على ان لبنان بحاجة لنا جميعا لننهض به ويزدهر وعلى ضرورة التمسك بالعلم لرسم المستقبل".

توزيع الشهادات

بعدها قدمت وازن واسكندر درع المدرسة للوزير عطا الله، سلّم المتخرجين الشهادات.

واختتم الحفل بعدد من الرقصات وبصورة تذكارية.