فراشات الربيع تزين سماء لبنان والأبحاث الزراعية تؤكد "لا خطر على الزراعة"


بوابة الاقليم

اسراب ضخمة من الفراشات بمختلف الوانها واشكالها تجول في سماء لبنان منذ اعلان بدء فصل الربيع، ظاهرة اثارت اعجاب الناس الذين تفاجأوا من هذه الأـسراب التي لم تنتهِ منذ أكثر من 15 يوماً على بدء الربيع.

هذه الظاهرة التي تجتاح اقليم الخروب كما كل لبنان، تتكرر سنوياً في مثل هذه الايام، وتتحرك الفراشات في رحلة سفر كما الطيور المهاجرة من اوروبا واليها، عبر خطوط عبور يعكف العلماء المتخصصون على دراستها ومتابعتها.

ووفق الدراسات المنشورة فإن "فراشة الفانيسا كاردوي هي واحدة من أنواع الفراشات الأكثر انتشارا، ويمكن العثور عليها في كل قارة في العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية وأستراليا. وهي تعبر من أوروبا الى افريقيا والمتوسط لتعود الى اوروبا في مثل هذا الموسم، وتبلغ سرعتها إذا واتتها الرياح 45 كيلومترا في الساعة، وبعضها الضعيف ينفق خلال هذه الرحلة الا انها تتزاوج وتبيض قبيل نفوقها.

لقاء لمتابعة الامر

ولهذا إلتقى النائب ايهاب حماده عدداً من مزارعي ومواطني الهرمل. وكان عرض لموجة الفراشات التي تجتاح المنطقة. فوعد حماده بالتواصل مع وزير الزراعة الدكتور حسن اللقيس لمتابعة الموضوع. رئيس مصلحة الزراعة في بعلبك الهرمل أكرم وهبي أكد ان المصلحة "نشطت لاستطلاع الموضوع بالتعاون مع مصلحة الأبحاث العلمية وجهاد البناء وان موجة الفراشات لا تشكل اي خطر ولا داعي للمخاوف".

وقد افادت مصلحة الابحاث العلمية الزراعية ان "لبنان قد شهد خلال الأسبوع المنصرم عبور الملايين من فراشات Vanessa cardui المعروفة بـ"السيدة الملونة" في مختلف المناطق".

وأكدت، بعد أن تلقت إتصالات من العديد من المواطنين، أنها "فراشات مهاجرة، تهاجر سنويا مع بداية الربيع ضمن أسراب متجهة من شمال أفريقيا نحو أوروبا، إلا أن كثافة السرب يختلف من سنة الى اخرى وفقا للظروف المناخية خصوصا الرياح ودرجات الحرارة".

وأعلنت المصلحة انها "فراشات غير مضرة ولا تشكل خطرا على الزراعة، لأن اليرقات تتغذى فقط على العديد من النباتات البرية التي تنتمي الى عائلات: Asteraceae, Malvaceae, Arecaceae, Urticaceae وغيرها. وتزور الفراشات البالغة، الزهور بحثا عن الرحيق. وتساهم بذلك في تلقيحها. كما تشكل يرقاتها غذاء للعديد من الطيور والمفترسات والطفيليات، فيكون لها دور بارز في التوازن البيئي".

وذكرت أيضا أن "الفراشات البالغة تعيش بين اسبوعين و4 أسابيع خصوصا في مناطق ذات مساحات مفتوحة وواسعة كالبراري والغابات، وتتزاوج محليا وتضع البيوض كما ينفق بعضها خلال رحلتها الطويلة".

مصدر الصورة الاولى: من جنوب لبنان