النائب جنبلاط جال معزياً في حصروت وعانوت


بوابة الاقليم

جال رئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط في بلدتي حصروت وعانوت، حيث قدم التعزية لعدد من الأهالي والعائلات البلدتين، وكانت مناسبة تم خلالها التأكيد على العلاقة التاريخية مع المختارة. ورافق النائب جنبلاط النائب بلال عبد الله، وكيل داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد، المدير العام لوزارة المهجرين احمد محمود وأعضاء من جهاز الوكالة.

حصروت

وكانت المحطة الأولى للوفد في دارة مختار حصروت السابق الراحل محمود حسين، حيث عقد لقاء مع العائلات بحضور مدير فرع الحزب في حصروت احمد حمادة واعضاء من الحزب، وقد رحب عدنان حسين بالنائب تيمور والوفد المرافق، وقال: "نحن كنا في السابق من القادة الحزبين مع كمال جنبلاط ووليد جنبلاط، أكان في العمل السياسي والتنظيمي، وحتى في العمل العسكري كنا رأس حربة في تلك الفترة، ونتمنى ان لا تعود تلك الفترة، ونحن مازلنا في طليعة العمل التنظيمي والسياسي معك، واذا اقتضت الظروف نحن معك كقادة للحفاظ على ارضنا واعراضنا واهلنا وحزبنا".

عانوت

بعدها انتقل النائب جنبلاط والوفد المرافق الى بلدة عانوت، حيث زار عدداً من العائلات مقدما التعازي، بحضور عضو مجلس قيادة الحزب ميلار السيد ومدير فرع الحزب يحي السيد واعضاء من جهاز الوكالة، حيث اكدت العائلات والاهالي على مواصلة المسيرة مع النائب جنبلاط والخط الذي رسمه المعلم الشهيد كمال جنبلاط، والذي سار عليه رئيس الحزب وليد جنبلاط، ويكمله اليوم النائب تيمور جنبلاط..

وكانت مناسبة ايضاً وضع الاهالي فيها النائب جنبلاط بأوضاعهم المعيشية والحياتية والاقتصادية الصعبة في هذه الظروف الدقيقة.