المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
رئيسة الجامعة الاسلامية تنعي الدكتور حسن الشلبي
رئيسة الجامعة الاسلامية تنعي الدكتور حسن الشلبي

بوابة الاقليم

نعت رئيسة الجامعة الاسلامية في لبنان الدكتورة دينا المولى باسمها وباسم الهيئة التعليمية والادارية وموظفي الجامعة الى اللبنانيين الرئيس السابق للجامعة والرئيس المؤسس لرابطة جامعات لبنان الدكتور حسن الشلبي رجل العلم والمعرفة والقانون  الذي افنى معظم حياته في العمل الاكاديمي والنهوض بالتعليم العالي ورفد الاوطان والمجتمعات بالطاقات والنخب التي اسهمت في الحياة الاكاديمية والعلمية والاجتماعية والسياسية.

وقالت في بيان لها: "ان  الراحل الكبير من ابرز الشخصيات الأكاديمية التي تبوأت اعلى المراتب العلمية وتميزت بحضورها الاكاديمي ونجاحها في المواقع الاكاديمية والعلمية والادارية، فكانت الجامعة الاسلامية في لبنان شاهدة على انجازاته واسهاماته في ادارتها وتطويرها، فضلاً عن دوره المتميز واسهاماته الاكاديمية في الجامعات العربية والاتحادات الجامعية". 

"لقد خسرت الجامعات العربية والمنتديات العلمية والقانونية برحيله علماً من اعلامها،  وعزاؤنا في الاجيال التي رعاها وعلمها والمؤسسات التي اسهم في تطويرها، و ما تركه الراحل من مؤلفات وكتب ومقالات ودراسات قانونية".

وختمت "نسأل الباري عز وجل ان يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته و يسكنه الفسيح من جناته ، وان يلهم ذويه ومحبيه جميل الصبر والسلوان، انا لله وانا اليه راجعون".

المجلس الشيعي الاعلى

كما نعاه رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى رئيس مجلس امناء الجامعة الاسلامية في لبنان سماحة آية الله الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان الرئيس السابق للجامعة الاسلامية في لبنان الرئيس المؤسس لرابطة جامعات لبنان ا.د.حسن الشلبي عن عمر ناهز 98 عاماً قضى معظمه في خدمة العلم والارتقاء بالتعليم الجامعي  حيث اتسمت حياته بالعطاء وكانت له الايادي البيضاء في تخريج النخب العلمية على امتداد مساحة العالم العربي، فالراحل الكبير من أوائل الشخصيات الأكاديمية المتميزة المشهود لهم بالعلم والمعرفة وسعة الاطلاع وهو عمل بجد واخلاص لتحقيق أهداف أمتنا في تعليم أبنائها ورعاية أجيالها، ولقد نال العديد من الاوسمة الدولية والدروع التكريمية تقديراً لعطاءاته .

وتابع سماحته: لقد خسرنا برحيل الرئيس الشلبي معلماً متفانياً وفقيهاً دستورياً وعلامة جليل في القانون كانت له اسهاماته القيمة في رفد مسيرة العلم ولاسيما في حقل القانون الدولي العام، والراحل الكبير صاحب انجازات متعددة تركت انصع البصمات في مؤلفاته العلمية القيمة وكتبه القانونية ومقالاته ودراساته التي تجاوزت العشرات واغنت مكتبتنا العربية والاسلامية بالعلوم والمعارف.

نسأل الباري عز وجل ان يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته و يسكنه الفسيح من جناته ، وان يلهم ذويه ومحبيه جميل الصبر والسلوان".

يوارى جثمان الراحل في النجف الاشرف، ويحدد موعد تقبل التعازي لاحقا.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: