أخبار ساخنة

قداس إلهي لشهداء القوى العسكرية في مزرعة الضهر بعيد الإستقلال


بوابة الاقليم

لمناسبة عيد الإستقلال، وتخليداً لذكرى شهداء الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في بلدة مزرعة الضهر، الذين سقطوا في ساحة الواجب والشرف دفاعاً عن الوطن، وبدعوة من "الجمعية الخيرية الإجتماعية" في البلدة، ترأس ممثل راعي أبرشية صيدا ودير القمر المارونية المطران مارون العمار كاهن رعية مزرعة الضهر الأب مارون جحا في كنيسة سيدة الإنتقال في البلدة، قداساً إلهياً لراحة أنفس الشهداء، وحضره ممثل وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة جهاد حمادة، ممثل رئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط وكيل داخلية الحزب التقدمي الإشتراكي في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد، ممثل النائب جورج عدوان لاري نقولا، ممثل النائب فريد البستاني العميد ريمون عازار، ممثل قائد الجيش العماد جوزف عون العقيد روبير رزق، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان الملازم أول جورج روحانا، ممثل اللواء ابراهيم بصبوص ياسر بصبوص، رئيس بلدية مزرعة الضهر حسيب عيد ممثلاً رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الجنوبي جورج مخول، ممثل منسق قضاء الشوف في التيار الوطني الحر العميد جوزف نصار فضل الله عيد، ورؤساء بلديات ومخاتير وجمعيات وعائلات الشهداء واهالي.

وفي بداية القداس عدد جحا أسماء الشهداء التي وضعت صورهم على مذبح الكنيسة، وهم شهداء الجيش: الرقيب نعيم الياس عيد، الجندي أول فارس بطرس عيد،  الجندي ميلاد موسى عيد، وشهداء قوى الأمن الداخلي: الرقيب نهاد حسن عيد، الرقيب طوني صافي عيد، العريف حليم يوسف عيد والدركي سليمان بطرس عيد.

ثم بعد تلاوة الإنجيل المقدس ألقى جحا عظة قال فيها: "بإسم راعي أبرشية صيدا ودير القمر المارونية المطران مارون العمار الذي أولاني شرف تمثيله في هذا الإحتفال المهيب، وفي هذه المناسبة الوطنية، عيد الاستقلال الـ 75، الذي نذكر فيها ونكرم شهداء الوطن الغالي عموما وكل المجالات العسكرية، وخصوصا شهداء مزرعة الضهر العزيزة، فبإسم المطران الشخصي أتوجه منكم جميعا والى الجيش اللبناني قيادة وضباطا وعناصر وافراد، والى قيادة قوى الأمن الداخلي قيادة وضباطا وعناصر وافراد، على تضحياتكم الغالية في سبيل الوطن، الذي لم تبخلوا يوما عليه بأغلى ما عندكم ليبقى منارة في هذا الشرق ورسالة دينية تجمع جميع الطوائف على أرضه وتحت سمائه، فلكم  منا كل التقدير والإحترام والراحة لنفوس الشهداء الأبطال، الذين قدموا دماءهم لنحيا بالعزة والكرامة في ربوع هذا الوطن الحبيب".

وأضاف: "الكنيسة ولدت من دم المسيح، وتقوم وتزدهر على دم الشهداء، والوطن يزدهر ويبقى ويستمر على دم الشهداء الأبطال، الذي غسلوا حللهم بدم الحمل،  وجلسوا على مائدته مع الأبرار والصديقين، فبإسم المطران العمار أتقدم  منكم جميعاً سائلاً الله ان يحفظكم جميعا بعنايته  الخاصة، ويتغمد بفسيح جنانه أرواح ابطالنا الشهداء الذين سقطوا في أرض المعركة ليبقى وطننا لبنان، وطن العزة والكرامة، فمنكم نتعلم ان نبذل كل شيء في سبيل بقائنا على ارض هذا الوطن العزيز، والشكر الجزيل  لرعية مزرعة الضهر التي تكرم اليوم أرواح شهدائها الأبطال، وأرواح شهداء الوطن عامة"، مشيراً الى انه سيعلن لاحقا عن احتفال آخر للنصب التذكاري للشهداء على ارض البلدية".

وختم: "رحم الله أرواح شهدائنا الأبطال، وأطال بعمر جميع القوى العسكرية اللبنانية تحت رعاية  وحماية أمنا مريم العذراء".