المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
قصر الليدي ستانهوب
قصر الليدي ستانهوب
قصر الليدي ستانهوب يقع هذا القصر على رابيه في بلدة جون تعرف بضهر الست. والليدي أستر ستانهوب هي إمراه انكليزيه من إحدى العائلات الشريفه ذات صلة قرابه بالإنكليزي وليم بت تميزت بالشجاعه وحب المغامره والسيطره والنفوذ تأثرت بحياة الشرق وأساطيره كما تاثرت بنفوذ زنوبيا ملكة الشرق ،مضت اولى حياتها متجوله في الباديه ثم استقرت في جون فلجات إلى والي عكا عبدالله باشا الذي منحها الموافقه للإقامه في هذا المكان بموجب عقد ايجار من رهبان دير المخلص، وهذه البقعه من الارض المعروفه بضهر الست غنيه بالأديره والكنائس... اما البناء الذي أختارته الليدي إستر عباره عن بقايا دير قديم حوله احد التجار إلى خان للمسافرين، فاعتنت به ورممته واعتنت بحدائقه واضافت إليه بعض الاجنحه والممرات والاسطبلات والملاجئ لتحتمي بها ايام الحروب. ويتالف القصر من جناحين جناح الست وبناؤه ارتكز على حجاره كبيره وهندسه جميله وتوزعت غرفه بين غرف خاصه وغرف للضيوف وللموظفين وحمام وتحت جناحها دهليز الإهراءات. اما الجناح الثاني فخصص للخدم وهو اصغر حجما واقل ترتيبا من جناح الليدي استر وفيه غرف نوم للرجال واخرى للنساء ومطبخ وغرفة للاواني والادوات المنزليه وغرفه للمونه وبنت سورا حول القصر ووضعت له مدخلين الاول للزوار والخدم والثاني للنساء اللواتي يدخلن سرا إلى القصر واعدت في دهاليز تحت القصر قبوا وغرفة للمحاكمه ولتنفيذ الاحكام بالسجن والشنق واستعملت هذه الغرفه كنخبا للهاربين الذين كانت تاويهم وتتصل هذه الغرفه بسرداب يؤدي إلى خارج القصر . وهذا القصر يضاهي قصر الحكام والامراء في القرن المتضي ووفر لليدي الحمايه لتحقيق طموحاتها واحلامها التي غامرت من اجلها في هذه البلاد فأثارت الحكام المحليين وناصبها الامير بشير الشهابي الثاني العداء وهددتها عدة مرات فحذرته وحرضت الناس ضده وضد ابراهيم باشا المصري حتى قضت فدفنت في قصرها وبعد موتها عادت املاك القصر إلى عهدة دير المخلص وظل القصر ماهولا بالمزارعين التابعين للدير حتى تهدمت معظم غرفه في زلزال 1956 فهجروا القصر فتحول إلى خرائب واطلال ولم يبق فيه سوى دهليز تحت الارض وبعض الجدران القائمه وبقايا الغرف والاسطبلات ومن جناح الليدي فلم يبق سوى خمس من غرف السكن وحمام وغرفة جانبيه ومدخل وسرداب المؤدي الى الدهليز وجناح الخدم عدة غرف مع الزرائب والاسطبلات اما الدهاليز التي تحت الارض تعود للدير القديم الذي شيدت قصرها فوقه وهذا الدهليز كان قاعةللصلاة وذلك يعود للنقوش على مدخله وهي شارة الصليب داخل زخارف وخطوط هندسيه متناسقه.



أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: