الصغير يدعو اعضاء المجلس البلدي الى وضع مصلحة شحيم فوق كل اعتبار لأن مقاطعة جلسة قطع الحساب تحرم شحيم مليار و300 مليون ليرة


بوابة الاقليم

دعا رئيس بلدية شحيم السفير زيدان الصغير، اعضاء المجلس البلدي الى "تحمل مسؤولياتهم ووضع مصلحة شحيم فوق كل إعتبار، لأنها بحاجة الى جهود الجميع للنهوض بها انمائياً وخدماتياً ومعيشياً"، متمنياً عليهم "حضور جلسات المجلس البلدي والمشاركة في قرارته، لا سيما جلسة قطع الحساب".

وقال السفير الصغير في تصريح له مساء اليوم بعد عدم اكتمال النصاب لجلسة قطع الحساب التي كانت مقررة عند الساعة السادسة من مساء اليوم في حضور الأعضاء أياد عويدات ومحمد زهير يونس وعماد قداح وعلي مراد وغازي عيسى: "للأسف هذه المرة الثالثة التي ندعو فيها لعقد جلسة قطع الحساب، حيث لم يكتمل حضور الأعضاء ١٨ التي يتكون منهم المجلس البلدي، نحن بحاجة لعشرة اعضاء لعقد الجلسة، ولكن الحضور اقتصر على ستة اعضاء، لذلك اضطررت الى تأجيل الجلسة الى موعد يحدد لاحقاً على أمل حضور جميع الأعضاء"، مشيراً الى "انه في حال عدم اقرار قطع الحساب، يمكن  ان تحرم بلدية شحيم عائدات الصندوق البلدي المستقل والتي تقدر بحوالي مليار و300 مليون ليرة لبنانية".

ودعا الصغير اعضاء المجلس الى "حضور الجلسة وابداء الملاحظات التي يريدونها لا المقاطعة، لأنهم بذلك يحرمون شحيم من الأموال والعائدات".
وأكد الصغير انه سيقوم بسلسلة من الاتصالات والمشاورات لحل هذه المسألة التي تعتبر هامة لشحيم واهلها، واشار الى ان قطع الحساب هو عن العام 2017.

وختم الصغير بالقول: "شحيم تنتظرنا، هي بحاجة لنا جميعا".