المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
عبد الله خلال رعايته حفل تخرج الدورات المهنية في جمعية الوعي والمواساة: "أزمة الحكومة نتاج لهذا النظام الطائفي وبسبب من يعمل بأجندات وتعليمات خارجية"
عبد الله خلال رعايته حفل تخرج الدورات المهنية في جمعية الوعي والمواساة:  "أزمة الحكومة نتاج لهذا النظام الطائفي وبسبب من يعمل بأجندات وتعليمات خارجية"

بوابة الاقليم

رعى عضو اللقاء الديمقراطي النائب الدكتور بلال عبد الله "حفل تخرج طلاب الدورات المهنية للعام ٢٠١٨"، الذي أقامه مركز التأهيل الحرفي والمهني التابع لجمعية الوعي والمواساة الخيرية في مركزها في كترمايا، وحضره رئيس بلدية دلهون علي ابو علي ممثلاً الوزير السابق ناجي البستاني، الملازم اول جورج روحانا ممثلاً المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، المهندس عمر سراج ممثلاً الأمين العام للجماعة الإسلامية عزام الايوبي، عماد عبد الرحيم ممثلاً الأمين العام المساعد لشؤون العلاقات العامة في تيار المستقبل بسام عبد الملك، الشيخ نجيب الصايغ ممثلاً مؤسسة العرفان التوحيدية، رئيس جمعية الوعي والمواساة المهندس محمد قداح، ايمان بصبوص ممثلة اللواء ابراهيم بصبوص، رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الجنوبي جورج مخول، الشيخ عبد الحليم الحاج شحادة ممثلاً دائرة اوقاف جبل لبنان، رؤساء بلديات كترمايا وشحيم وسبلين وداريا وكفرنبرخ، مخاتير ومدراء مدارس ومهنيات وحشد من ابناء المنطقة.

سعيد

استهل الحفل بتلاوة ايات من الذكر الحكيم من الطالب عمر الجزار، والنشيد الوطني، وعرض فيلم مصور عن الجمعية، وكلمة ترحيبية من نجوى سعيد، ثم تحدث نائب رئيس الجمعية المدير العام الحاج عماد سعيد فتوقف بداية عند الحديث الشريف الذي يقول: "أعطه فأسا ليحتطب.. عندما جاءه رجل يسأله حاجة اهله..."

وأضاف سعيد: "تعدّ الموارد البشرية إحدى المقاييس الهامة التي تقاس بها ثروة الأمم والشعوب، باعتبار أن هذه الموارد تؤثر في الحياة الإقتصادية والإجتماعية للدول، حيث إن العنصر البشري ودرجة كفاءته عاملان حاسمان لتحقيق التقدم والازدهار، ولهذا تأتي أهمية العناية بتنمية الموارد البشرية من جوانب متعددة:

فالجانب الأول اقتصادي يتمثل في توفير الموارد البشرية المؤهلة والمدربة لتغطية احتياجات سوق العمل، ومدخلاً في أي استراتيجية للتنمية، والحد من الفقر، وتحسين البيئة ونوعية الحياة والمعيشة. وأما الجانب الثاني فهو الجانب الاجتماعي ويتمثل في أن التعليم والتدريب ينميان قدرات الفرد الذهنية والفكرية ويكسبه الأنماط والقيم السلوكية المتوازنة".

ورأى سعيد انه "بما أن التعليم والتدريب يوفران للشباب فرص البحث والابتكار والتطور، بما يسهم في إحداث نقلة حضارية وتقدم تقني في مجالات الحياة المختلفة للمجتمع، فإن الإعداد المباشر للعمل هدف رئيسي للتعليم والتدريب المهني، وذلك من خلال تقديم المعرفة وإكساب المهارات وربط المعرفة بالممارسة باعتبار ذلك جزءً أساسياً من تدريب الفرد للحياة العملية وتأهيله لها".

وأكد "ان ربط المهارات بمتطلبات سوق العمل والحياة لهو معيار لجودة التعليم والتدريب المهني، والذي يرتبط بفرص التشغيل للخريجين واستيعابهم وفق الميزة التنافسية والقدرة على تقديم الإبداعات لتحسين الإنتاج والتوظيف التطبيقي للمعرفة"، مشدداً على "أهمية ضبط نوعية الخريجين من التعليم المهني وتحسين مخرجاته، وذلك من خلال إكسابهم الكفايات المهنية التطبيقية اللازمة، وبإعادة النظر بالتخصصات الرائجة لزيادة فعالية التعليم والتدريب المهني وزيادة الاهتمام بالتدريب العملي وتطبيق المهارات المكتسب".

وتابع: "من هنا ارفع مقترحاً لوزارة التربية والتعليم المهني من خلال سعادة النائب وهو ادراج ساعتين اسبوعياً في المرحلة الاولى ثانوي اي قرابة الستين ساعة في السنة كحد ادنى مخصصة لتعلم مهنة او مهارة في مراكز متخصصة ومجهزة ومجازة لذلك وتكون شرطاً للنجاح والترفع".

وشكر الخريجين، معتبراً انهم مفاتيح النجاح والاستقرا، كما شكر فريق الجمعية على هذا النتاج الطيب.

عبد الله

ثم ألقى راعي الحفل النائب بلال عبد الله كلمة فأعرب عن إعتزازه لرعايته هذا الحفل، ولفت الى انه واكب الجمعية منذ سنوات، وشهد كيف نمت عطاء وتطوراً واتساعاً وانتشاراً، مباركاً جهود من يعمل ويصنع للانسان"، وأشار الى "اننا في حزب كمال جنبلاط الانسان هو الاساس والقيمة والهدف والرسالة التي  تسمو بنظر كل الأديان وكل المذاهب"، مؤكداً ان الإنسان هو الغاية"، ورأى "ان جمعية الوعي والمواساة سطرت صفحة ناصعة في تاريخ الاقليم والوطن"، منوهاً "بجهود ودور المدير العام للجمعية عماد سعيد واعضاء الهيئة وأفراد الجمعية"،  وأثنى على هذه الدورة والجمعية وقال: "ما أحوجنا الى هكذا اختصاصيين،  فنأمل لو أن بعض البرامج في سياساتنا التربوية تتوجه أكثر نحو التعليم المهني، لكي لا نخرج هذه  الآلاف المؤلفة من حملة الإجازات، والتي كانت نتيجة طبيعية لما تم "تفريخه" من جامعات هنا وهناك،  جامعات احياناً تأخذ طابعاً طائفياً ومذهبياً ومناطقياً وغير ذلك، فكل ذلك نتاج هذا النظام الطائفي، الذي توارثناه من جيل الى جيل. لا نجاة لهذا الوطن، ومازلنا نعيش في ظل هذا النظام الطائفي، ولا يحلم أحد أننا نستطيع ان نعالج فساداً هناك او إفساداً هناك، إرتهاناً هنا أو إرتباطاً هناك، عبثاً نحاول، فلقد إستشهد كمال جنبلاط لأنه حاول ان يصنع من لبنان دولة مدنية تحترم كل الأديان والمذاهب والطوائف، وتوحّد الوطن والناس حول مصالحهم.

وتابع: "مازلنا اليوم نعيش هذه الأزمة، فلم نستطع ان نبني وطناً، وما نشهده من أزمة حكومية مستعصية، فهي نتاج طبيعي لهذا النظام، ليس فقط بسبب الإرتباطات ان لم أقل الإرتهانات، بسبب من  يعمل بأجندات وتعليمات خارجية، وهنا لا أعني فريقا واحدا،  بل أعني العديد من  القوى السياسية التي مازالت تتردد حتى  في تنفيذ شعار النأي بالنفس الذي توافقنا عليه. نحن عندما صوّر في  للداخل والخارج، اننا من يعرقل، إنبرى وليد جنبلاط وقال "تفضلوا، هذه تسوياتنا، واتبعوني". وطبعاً لم يتبعه أحد، بالعكس تعقدت كل الخطوات وعدنا الى عنق الزجاجة".

وأضاف: "ان كمال جنبلاط إستشهد دفاعاً عن القرار الوطني المستقل، ونحن نعاني اليوم من غياب القرار الوطني المستقل. لا أطرح هذا الموضوع من موقع  نظري طوباوي، أنا أعلم ان هذا الموضوع مرتبط بكثير من المعادلات الإقليمية والدولية، وما من أحد في العالم بمنأى عن هذا، ولكن بالحد الأدنى يجب أن نتحترم أنفسنا في خياراتنا السياسية".

وأسف عبد الله ان كل المتهافتين على الحصص والمناصب والوزارات الدسمة والسيادية، معتبرا "انها تعبيرات جديدة بتنا نسمعها"، وقال: "كل هؤلاء إما يغمضون أعينهم عن مخاطر تنتظرنا من جراء التسويات الإقليمية الكبيرة والخطرة، والتي بدأنا نرى بعض نتائجها من ناحية، ومن ناحية ثانية لا يشعرون ان الناس والمجتمع وحاجات الشباب والمناطق الإنمائية والخدماتية والخاصة أصبحت في مكان، والطروحات السياسية في مكان آخر، لذلك أتمنى وبتعاون الجميع، نحن لا نريد ان يكون احد خارج التسوية، نتمنى تعاون الجميع الرؤساء كافة، والقوى السياسية على انتاج التسوية المطلوبة. واسارع لأقول: "لا أحد ينتظر ان هذه الحكومة سوف تشيل الزير من البير"، فقط قد توقف الإنهيار السريع الذي يهدد كل أجيالنا وكل مقدراتنا وكل مدخراتنا، فالمطلوب ان لا نخفف ثقة الشباب بوطنهم ومستقبلهم، فشكراً لجمعية الوعي والمواساة على هذا اللقاء".

 وأكد في ختام كلمته "أننا في الحزب التقدمي الاشتراكي، وبإسم رئيسه وليد جنبلاط،  وبإسم رئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط، سنكون دائما معكم والى جانبكم".

بعدها قدم رئيس الجمعية درع تقدير للنائب عبد الله، ومن ثم جرى توزيع شهادات شكر للمدربين والمدربات  والشهادات للطلاب.

وتخلل الحفل كلمة للطلاب القاها الطالب حسان شعبان.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: