مناورة عدائية في بحر الصين الجنوبي.. هكذا أفلتت المدمرة الأميركية



في مناورة "عدائية"، اقتربت سفينة حربية صينية لمسافة "خطرة" من مدمرة أميركية في المياه المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي، فاضطرت المدمرة الأميركية لتغيير مسارها، بحسب البحرية الأميركية.

وقال المتحدث باسم الأسطول الأميركي في المحيط الهادئ القومندان، نايت كريستنسن إن المدمرة "يو أس أس ديكاتور" كانت تقوم بعملية يوم الأحد في أرخبيل سبراتلي الواقع بين فيتنام والفلبين، حين اقتربت سفينة حربية صينية "لمسافة تقلّ عن 45 ياردة (41 متراً)" من المدمرة الأميركية طالبة منها "مغادرة المنطقة".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن كريستنسن ان هذه المناورة "العدائية" كانت "خطرة وتفتقر إلى المهنية"، مما دفع بالمدمرة ديكاتور إلى "المناورة لتفادي الاصطدام" بالسفينة الصينية.

من جهتها، عبرت الصين عن غضبها بعدما أبحرت المدمرة الأميركية قرب جزر تزعم بكين السيادة عليها في بحر الصين الجنوبي المتنازع علية، وقالت إنها تعارض بحزم عملية "حرية الملاحة" الأميركية ووصفتها بأنها تهديد لسيادتها.

ونقلت رويترز عن وزارة الدفاع الصينية قولها إنها أرسلت سفينة لتحذير السفينةالأميركية لمغادرة المنطقة.

وذكرت الخارجية الصينية في بيان منفصل أنها تحث الولايات المتحدة بقوة على التوقف عن مثل تلك الأفعال "الاستفزازية".